تصميم مواقع
شريط عاجل

وفد من ” كاوست” يزور مكتب وزارة الزراعة بجدة

أحدث الأخبار

ملوحة التربة وضررها على الزراعة

محافظ اضم يزور القافلة الارشادية

خلال ورشة ضمت عدداً من الخبراء .. مناقشة التوجهات الاستراتيجية ” لجمعية سلام الطبية “

رقي الدبلوماسية السعودية

مكتب لحل عوائق المستثمرين ومناقشة العديد من القضايا الاستثمارية في لقاء أمين الباحة برجال الأعمال في غرفة المخواة

بثينة عوض : حقوق الانسان ترتبط ارتباطا مهما ومؤثرا في البيئة

‏*الوسط التجاري يفقد سالم بادريق رائد جودة مستلزمات وأدوات الأسرة*‏

محافظ غامد الزناد “بن رقوش ” يدشن مبادرتي “مساجدنا خضراء” و “لنجعلها خضراء “

مبادرات تطوعية لتشجير متنزه سيسد الوطني ضمن حملة لنجعلها خضراء

القافلة الإرشادية الزراعية تنطلق الخميس بمنطقة مكة المكرمة

مبادرة السعودية الخضراء الخاصة بالمناخ تطرح تقريراً بانتاجية مياه للشرب دون ترك بصمة كربونية

9 أكتوبر، 2021 دعاء الطويرقي لايوجد تعليقات

دعاء طويرقي – صحيفة عدسات  

 

تتفاقم أزمة قلة هطول الأمطار في المملكة العربية السعودية بسبب ارتفاع معدلات التبخر مما ينتج عنه ندرة المياه(جيتي)

حيث تنتشر المناطق الطبيعية الجافة في المملكة العربية السعودية وتعتبر من أكثر الأماكن حرارة وجفافًا على وجه الأرض.

في حين أن بعض جيوب البلاد لا تشهد هطول أمطارا لمدة عقد أو أكثر وفي الصيف  قد تتجاوز درجات الحرارة داخلمدنها 40 درجة مئوية، وترتفع إلى 55 درجة مئوية في الصحراء. كما انه لا توجد في البلاد بحيرات أو أنهار

تتفاقم أزمة قلة هطول الأمطار في المملكة العربية السعودية بسبب ارتفاع معدلات التبخر مما ينتج عنه ندرة المياه(جيتي)

قد جرت  العادة على تحلية المياه من خلال التقطير، حيث يتم تسخين مياه البحر لفصل السائل الصالح للشرب عن الأملاحوالملوثات الأخرى. وهذه العملية ليست فقط كثيفة الاستهلاك للطاقة ولكنها مكلفة أيضًا.

و عندما أعلن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان رؤية عام 2030 تفير الوضع ، فأصبحت خطة استراتيجية سعت إلى تحسين الحياة في كل جزء من المجتمع السعودي. وتضمنت عددًا من تعهدات الاستدامةمثل زيادة الطاقة من المصادرالمتجددة وتقليل انبعاثات الكربون التي تشكل الآن جزءًا من المبادرة السعودية الخضراء

حيث أطلقت المؤسـسـة العــامـة لتحــليــة المياه المالحــة (SWCC) برنامجًا لاستبدال تقنية التقطير الحراري فيمصانعها بالتناضح العكسي، وهي عملية أكثر كفاءة في استخدام الطاقة ، تقطر المياه المالحة من خلال المرشحاتالغشائية الدقيقة

وكما أدخلت المؤسسة أحدث تقنيات الترشيح بالأغشيةالتي طورها علماء مقيمون في المملكة العربية السعوديةلخفض كمية الطاقة المستخدمة إلى النصف وفقًا للمهندس الاستشاري نيكولاي فوتشكوف انها ذو فعالية عالية ، فقد سجلت رقمًا قياسيًا جديدًا في موسوعة غينيس للأرقام القياسية في مارس 2021، لأقل محطة تحلية مياه(تعمل بالطاقة) استهلاكا للطاقة. يقول فوتشكوف:على الرغم من إنجازاتنا التي حققناها حتى الآن، لا يزال لديناالمقدرة للقيام بعمل أفضل“.

لقد حددت المؤسـسـة العــامـة لتحــليــة المياه المالحــة (SWCC) لنفسها الآن أهدافًا لتخفيض استهلاكها للطاقة إلىالنصف بحلول عام 2030 وتصبح محايدة للكربون بحلول عام 2050. وصرح فوتشكوف قائلاً إن الكثير من هذا التغييرسوف يجلب مزيد من التحسين للتقنيات المستخدمة في المصانع.

وتشمل هذه الأنظمة تحسين نظم ترشيح الأغشية، وأجهزة استعادة الطاقة الجديدة التي ستقلل من النفايات إلى الصفرومضخات أكثر كفاءة في استخدام الطاقة وأضاف انها أصبحت محطات تحلية المياه أكثر ذكاءً . بمساعدة أنظمة الذكاءالاصطناعي التي يمكن للآلات أن تزيد بشكل مستقل من طاقتها واستخداماتها الكيميائية أثناء إنتاج المياه.

أحد الاقتراحات المستقبلية التي يجري النظر فيها هوالقبة الشمسية، والتي تقوم على فكرة تركيز حرارة الشمسلتبخير مياه البحر وإنتاج المياه العذبة. ولكن إذا وجد العلماء أنها قابلة للتطبيق على نطاق واسع، فستكون هذه هيالمرة الأولى التي يتم استخدامها لتحلية المياه.

وتم بالفعل بناء نماذج أولية أكثر واقعية في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية. ، وتم دمج معدات تحلية المياه معالألواح الشمسية بحيث يمكن للحرارة الناتجة عن هذه الألواح أن تساعد في تبخر مياه البحر. من خلاله كشفت الاختبارات أنهيمكن أن ينتج ما يصل إلى 1.64 لترًا من الماء لكل متر مربع من سطح الألواح الشمسية كل ساعة وأن المياه لا تحتاج إلى اي معالجة أخرى لاستخدامها في الزراعة .

اختراع هيدروجيل

يحتوي الهيدروجيل على كلوريد الكالسيوم وهو ملح غير سام ولا يكون مشبع يمتص بخار الماء والرطوبة من الهواء ثمينتج السائل في الظروف الملائمة.

إذ انه يشبه نقطة سوداء اسفنجيه يمكنها امتصاص الماء من الهواء لاستخدامها

ومع زيادة تأثير التغيرات المناخية ستصبح الموارد الطبيعية مثل الماء أكثر قيمة، وذلك يهم انتاجها أكثر من أي وقت سابق بتكلفة منخفضة وبشكل مستدام.

ويمكن أن تكون الأبحاث والابتكارات التي تُجرى بالفعل في المملكة العربية السعودية نموذجاُ يمكن تكراره في المناطقالأخرى التي تعاني من ندرة المياه في العالم


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *