تصميم مواقع
شريط عاجل

دبلوم الادارة التنفيذية الرياضية تهنيء أ/ عبد الله الغزال احد متخرجين دفعة ٢٠٢١

أحدث الأخبار

*الدرعية كانت البداية لتحقيقه أقوى البطولات الدولية* *القصيبي: استضافة السعودية لأشهر سباقات السيارات بوابة للسياحة العالمية*

أفراح آل حسن

ورش عمل بمزارع المندق لزراعة الرمان والعنب واللوز بتنظيم من مكتب البيئة والمياه والزراعة و بحضور محافظ المندق

صقر بن رقوش محافظًا لمحافظة غامد الزناد

بمشاركة اكثر من 700 مشارك ومشاركة من داخل وخارج المملكة* اختتام فعالية هايكنج الباحة بمناسبة اليوم الوطني ٩١

هنأه بالإنجاز في أول مشاركة له بجوائز “AIPS” *رئيس الإتحاد الدولي للصحافة الرياضية يمنح “إبراهيم موسى” شهادة المركز التاسع آسيوياً*

سيساعد الشركات المحلية على الوصول للأسواق العالمية الجديدة فيديكس إكسبريس تقدم خدماتها مباشرة في السعودية وتستثمر 1.5 مليار ريال

برعاية معالي مدير جامعة القصيم.. الجامعة تُقيم رحلة الى معرض الكتاب في رياض

بيئة وصحة جدة تنظم محاضرة عن السعار

١٢ طالب وطالبة من مختلف مدارس المملكة للمرحلة الثانوية يشاركون في مسابقة FIRST GLOBAL العالمية

الإستعراض المادي في مجتمعنا

14 أكتوبر، 2020 دعاء الطويرقي لايوجد تعليقات

مواهب شمسان – متابعات

في لقاء خاص التقينا الأستاذة أنوار الرصاصي وهي كاتبة للنهوض بالمجتمع وبأفراده ‘ خريجة دبلوم إعلام رقمي” وبكالوريوس لغة عربية
وتحدثنا عن موضوع طرق المجتمع بالفترات الأخيرة وهو الإستعراض المادي بكل أمور الحياة وحدث يومي أصبح المجتمع يصحو ويغفو عليه

في بداية اللقاء افتتحت حديثها بأية من كتاب الله تعالى :
{يابني آدم خذوا زينتكم عند كل مسجِد وكلوا واشربوا ولا تُسرِفوا إنّهُ لايُحِب المسرفين} سورة الأعراف آية٣١ .
مع التقدم في الزمن والأحوال المعيشية ظهرت بعض الظواهر في المجتمع والسلوكيات التي لم يعتد عليها النّاس ومِن هذهِ الظواهر الكارثية ” الإستعراض المادّي” .
وتعني إظهار الثّراء في قنوات التواصل الإجتماعي ، والمُباهاة بالمعيشة الفارهة والثروات الطائلة .
فمنهم من يستعرِض سفراته في طائرته الخاصة مع حرسه الخاصين ، ومنهم من يستعرِض أحذيته ذات الماركة الرفيعة والتي سعرها قد يُطعِم عائلات من الفقراء لمدّة عام أو عامين ، وبسبب كثرة الإستعراض المادّي من بعض الشخصيات في المجتمع قام الجزء الآخر بالتقليد الأعمى وهذا مايُطلَق عليه ب( الإمّعه) ، فقاموا بشراء أشياء قد لاتُجدي نفعًا لهم وليست من مستواهم المادي وأخذوا القروض لذلك وتراكمت عليهم الديون الطائله لأجل هذا الاستعراض . فقد سببت هذهِ الظاهره الكثير مِن المشاكل الكارثيّة في المجتمع ؛ فقد تتخلّى الزوجة عن زوجها لعدم قدرته على إرضاء هوسِها بالصرف المادّي ، وتمرّدَ الأبناء على آبائهم لعدم إرضاء رغباتهم اللامتناهية . وللأسف أوّل من بدأ بهذهِ الظاهرة هم المشاهير والإعلاميين المؤثرين في المجتمع . ولا نعلم إلى ماذا يريدون أن يصِلوا بهذا التباذخ والتفاخر ! وماالعِلاج النفسي لهذا التصرّف !
– من أهم الأسباب التي تجعل الإنسان إمّعة : ضعف الثقة ، والتربية على التقليد والإتباع وعدم وجود من يُحارب هذا التقليد الأعمى .
إنّ الناس يتفاوتون في بذل الأموال وإمساكها ، والله تعالى تكفّل بإرزاق العِباد ، ففي الأرض مايكفي كل مخلوق في رزقه ومعاشِه . ولكنّ المشكلة هي تصرّفات الآدميين التي أضرّت فيما بينهم ، فوُجِد الفقراء ووُجِد نقص في الثمرات ووجِد الإخلال بالثوابت البيئية ، قال تعالى{ وظَهر الفسَاد في البر والبحر بما كسبت أيدي الناس} سورة الروم آية ٤١ .
ففي الحياة بشكل عام ليس بالضرورة أن أتحصّل على كل حقوقي ومتطلباتي .. ففي الحياة شيئ اسمه ( التصالح والتنازل ) مُقابِل محطّات أجمل وأهداف أسمى . لِنرتاح من إلحاحِنا النفسي والشعور بالضيق والكآبة ، لِنقنع بِما لدينا .

شكراً لكم أستاذة أنوار لهذا اللقاء الممتع معك

 


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

+المزيد

مواضيع ذات صلة