تصميم مواقع
شريط عاجل

وفد من ” كاوست” يزور مكتب وزارة الزراعة بجدة

أحدث الأخبار

*الشركة تعتزم مضاعفة استثماراتها في المملكة التي تمثل حاليا مصدر 50٪ من عائداتها* *”كيسفلو” تتعاون مع كبرى الشركات السعودية لتسريع عملية التحول السحابي في المملكة*

 “كليات التميز” راعي بلاتينيوم للمؤتمر السعودي الدولي للسلامة والصحة المهنية “المهن عالية الخطورة” تجذب المشاركين في المؤتمر”

جمعية ساند الخيرية لمرضى سرطان الأطفال تشارك باحتفالات ذكرى البيعة السابعة

اعضاء فريق العلم السعودي للدراجات النارية افتتاح مطعم بلاك هاوس لاونج بجدة

غرفة المخواة تحتفي بالاسبوع العالمي لريادة الأعمال

الكاتبة آل عثمان تدشن وتوقع”مابيننا روح واحدة ” في جدة

الشيخ عبدالله صاحب اسطبل السلطان يستضيف فريق شمس الاعلام وفريق العلم السعودي

*بتصنيف أكثر فنادق مكة تميزًا، وأفخم فندق ومنتجع في 2021* *فندق “قصر مكة رافلز” يتألق بالعديد من الجوائز المرموقة في قطاع الفندقة والسياحة*

مستقبل السينما السعودية مشرق لو فتح الباب لسينما مغايرة وخلاقه وابداعية

* “التحلية” تنظم ندوة افتراضية حول التميز المؤسسي والاستدامة*

القميص مهما تغيرت القصات يبقى فيه نكهة الماضي

28 أغسطس، 2018 ادارة الموضة والأزياء لايوجد تعليقات

إلهام الماس – جدة

متى اكتشف القميص ؟؟! 

كلمة ” القميص ” أنشئت في القرن السادس عشر الميلادي وتحديداً في سنة 1563 حيث انتشرت بسرعة في جميع أوساط المجتمع الإنجليزي .

وقد اكتشفه العالم البريطاني ” فليندرز بيتري ” حيث كان مصنوع من الكتان وموجود في قبور الأسرة الأولى التي حكمت مصر قبل 3 آلاف سنة، ويتكون القميص المصري من أكمام وكتفين وتم تزيين العنق وتصميم فتحة فى الجانب .

وكان القميص لباس مخصص للرجال فقط حتى القرن العشرين، على الرغم من أن للمرأة قميص خاص بها إلى أن قميص الرجال هو الذي أصبح الموضة ، وفي العصور الوسطى كانت القمصان تلبس غير مصبوغة وفوق جسم الرجل وتحت الملابس الرسمية ، في الأعمال الفنية كان القميص مرئي للناس المتواضعين أمثال رعاة الماشية ، السجناء ، والتائبين ، وفي القرن السابع عشر كانت القمصان تشبه في ظهورها الملابس الداخلية في العصر الحالي ، أما في القرن الثامن عشر كان للقمصان ذيلٌ طويل خصوصاً للذين يعملون في الأعمال المكتبية ، حتى أن مؤرخ أزياء القرن الثامن عشر جوزيف سترات يعتقد بأن الرجال الذين ينامون من دون لبس قميص يعتبرون غير محتشمين ، وفي نهاية القرن وتحديداً في سنة 1879 كان يعتبر لبس القميص والظهور به في الشوارع يعتبر لبس غير أخلاقي .

بدأت نساء أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية في لبس القميص اعتباراً من سنة 1861.

وتستخدم هذه القطعة التي تشبه «نصف الحلقة» خلف القميص لتعليقه والمحافظة عليه دون ظهور أي تجاعيد في حال عدم وجود خزانة ملابس ، ووضعه خلف باب الغرفة أو في المكتب .

ويرجع ظهور هذه الحلقة في القمصان لحقبة الستينات، بهدف إيجاد طرق جديدة من أجل تعليق القميص داخل الخرانات أو خلف الأبواب .

ومع مرّ القرون تغيرت القصات والخامات مابين الكاجوال وَ السهرة


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *