تصميم مواقع
شريط عاجل

صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان يصل إلى الأرجنتين

أحدث الأخبار

منافسة جديدة بين مانشستر يونايتد وريال مدريد

ريال مدريد يطلب ضم نجم توتنهام عبر صفقة تبادلية

الأهلي يجهز مفاجأة قبل مباراة الهلال

مدافع ريال مدريد على أعتاب الاتحاد في الشتوية

الحزم يُلحق الخسارة الأولى بالهلال هذا الموسم

جوناثان سوريانو لاعب برشلونة السابق هلالي

ولي العهد يشهد ختام سباق “الفورمولا إي” في الدرعية

منتزة الدانة تقيم فعالية بمناسبة البيعة الرابعة

بحضور ٥ الأف زائر .. واوبريت لبيه ياسليمان يتألق في سماء ذكرى مبايعة ملك العزم والحزم الموسيقار محمود سرور يعزف مقطوعه خاصة لسمو ولي العهد

الجامعة العربية: تدعو لتكثيف الجهود لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة بالمجتمع

وزراء الخارجية العرب: نقل السفارة الأمريكية إلى القدس عدوان سافر.. ومصير الاحتلال إلى الزوال

17 مايو، 2018 ادارة النشر لايوجد تعليقات

الاء ابراهيم :جازان .

وصف وزراء الداخلية العرب – في اجتماعهم اليوم (الخميس) بجامعة الدول العربية – نقل أمريكا سفارتها لدى الاحتلال الإسرائيلي إلى القدس الشريف بالعدوان السافر على القانون والشرعية الدولية.
وأكد وزراء الخارجية العرب على أن القرار الأمريكي باطل ومنعدم وليس له أي أثر قانوني، مشددين على أنه مرفوض على جميع المستويات الشعبية والرسمية على مستوى العالم.
وأضافوا أن ما أقدمت عليه الولايات المتحدة الأمريكية يعد انحيازاً فجّاً للاحتلال الإسرائيلي الذي يمارس القتل الوحشي والعنف الأعمى والبطش العشوائي بحق الفلسطينيين.
وشدد وزراء الخارجية العرب على أن الاحتلال مصيره إلى الزوال، خصوصاً وقد أهدر كل الفرص في تحقيق السلام متشبثاً بأوهام السيطرة من خلال نظام احتلال بغيض لا مكان له في عالم اليوم.

ودعا وزراء الخارجية إلى التحرك لوقف جريان الدم الفلسطيني الذي يسيل كل يوم، والوقوف في وجه الاحتلال الذي يقتل المتظاهرين السلميين بالرصاص الحي.
واقترح بعض وزراء الخارجية استدعاء السفراء الأمريكيين لدى الدول العربية لتجديد الرفض العربي لنقل سفارة أمريكا لدى الاحتلال إلى القدس الشريف، خصوصاً وأن أمريكا اختارت ذكرى النكبة لتعلن انحيازها للاحتلال.
وشكر وزراء الخارجية العرب المملكة العربية السعودية على دعوتها لعقد الاجتماع الطارئ مشيدين بمخرجات قمة الظهران (قمة القدس) التي رعتها المملكة وأكدت فيها على ضرورة الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

+المزيد

مواضيع ذات صلة