تصميم مواقع
شريط عاجل

“البيئة” تكافح الجراد في الطائف وتدعو للإبلاغ عن التجمعات

أحدث الأخبار

بيئة مكة تكرم ” الطويرقي ” في يوم المرأه العالمي  

يوسف العميري بكلمته : تكريمي في “سينيمانا 2 ” أهديه للكويت وصاحب السمو أمير البلاد

سمو الأميرة دعاء بنت محمد تحل ضيفة شرف للمؤتمر الإفتراضى الدولي الأول للمرأة العربية

سمو الأميرة روزان بنت عبد العزير آل سعود تهنيء المرأة السعودية باليوم العالمي للمرأة

“المرأة السعودية امنحوها حقها وشاهدوا إنجازها بلاقيود

إنطلاق تعاوني بين مجموعة الخالدي وبيرتلنج في السعودية لتقديم حلول لوجستية شاملة تدشين شراكة الخدمات لاستكشاف الفرص الجديدة في السعودية

“المشيطي” يشكر القيادة على تمديد خدمته نائباً لوزير البيئة 4 سنوات

صالح الجليفي مديراً لوحدة الإعلام بوكالة الزراعة

عقد قران الشاب بن عيدان

اليوم العالمي للمرأة

العقل السليم في الجسم السليم

8 فبراير، 2021 دعاء الطويرقي لايوجد تعليقات

طلال الطويرقي 

قديمًا قيل في الأمثال :
{العقل السليم في الجسم السليم}
فكيف تكون صحة البدن بدون غذاء صحي ورياضة نمارسها ولو ساعة يوميًا؟
مما يغيب عن إدراك الكثير أن الرياضة كالمعلم بين طياتها دروسًا كثيرة تربينا على حب التعاون؛ وكما قال الأديب علي الطنطاوي رحمه الله واصفًا رياضة كرة القدم:
“هذه اللعبة مثال مصغَّر لكلِّ أمَّة تريد أن تظفر في معركة الحياة، فالنصر في ميدان الكُرة لا يكفي فيه نشاط الهجوم إذا نام الدِّفاع”
ممارسة الرياضة ليست شيئًا مستحدثًا حاليًا مع تطورات العصر هذا الفعل كان موجودًا منذ عصر الرسول صلى الله عليه وسلم وعهد الصحابة والسلف لاسيما أن الرياضة كانت حاضرة بين طيات
صفحات الأدب على سبيل المثال في رواية ملحمة لجلجامش تم تسليط الضوء على رياضة الملاكمة بين إنكيدو وجلجامش ولو تطرقنا للأمر من المنظور التاريخي وذهب بنا الحديث إلى العصر الحجري لايغيب عنا ظهور أدلة تدل على ممارسة الأقدمين للسباحة والرماية، كذلك الأمر في اليابان ظهرت لوحات كهفية نُقشت عليها بعض الأدلة الدالة على ممارسة القدماء للرياضة..

تاريخ الرياضة عريق ناهيكم عن فوائدها البدنية والدروس التربوية التي ننهلها من ممارستها فماذا تنتظرون؟
هل أنتم من رواد الرياضة الذين يماسرونها باستمرار؟


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *