تصميم مواقع
شريط عاجل

“سفاري الحَسا”.. أقصر الطرق لاكتشاف رمالها الذهبية وخفايا طبيعتها

أحدث الأخبار

صاحب السمو الملكي سعد بن فهد بن سعد آل سعود يعقد إتفاقية مع مؤسسة نسيم الشريف

“شتاء السعودية” في حائل.. مغامرة وثقافة وتاريخ

“ينبع”.. وجهة سياحية متكاملة للعائلة في “شتاء السعودية”

مصرف الراجحي يوقع اتفاقية حلول تمويلية مع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

جهود فريق جمعية ساعد للبحث والإنقاذ ليصبح نموذجاً لخدمة الوطن

الإتصالات السعودية ومجلس الضمان الصحي يوقعان مذكرة تفاهم

“الغوص الترفيهي” أبرز ملامح “شتاء السعودية” في سياحة ينبع البحرية

“حائل”.. خريطة متنوعة من تجارب السياحة الطبيعية والتراثية في “شتاء السعودية

تجاوب مستشفى النور التخصصي عبر حسابها بتويتر مع طلب ذوي مريضة تعاني من سمنه مفرطه

(محافظ الجموم يدشن مبادرة التمكين الرقمي بقطاع شمال مكة الصحي )

راموس بين باريس سان جيرمان أو ليفربول.. او الولاء لريال مدريد!

10 يناير، 2021 محمد شويحنة لايوجد تعليقات

محمد شويحنة _متابعات

القلق يساور جماهير ريال مدريد دومًا عندما يتعلق الأمر بمستقبل القائد سيرخيو راموس، فما يُضفيه الدولي الإسباني من قوة سواءً فنية أو نفسية بسبب شخصيته القيادية، أمر لا يعوضه بسهولة أبدًا.

يبقى الخلاف القائم بين راموس وفلورنتينو بيريز حاليًا على قيمة العقد ومدته، وإن حاول الوسطاء حل الأزمة باقتراحات كالمكافآت وغيرها، لكن الأمور عالقة، والأخبار لا تتوقف عن المهتمين بالقائد الإسباني.

الحقيقة أن راموس يريد أن يختتم مسيرته في سانتياجو برنابيو، لكنه في الوقت نفسه يؤمن بأنها فرصته الأخيرة لجني بعض الأموال، بينما تقف التقاليد عائقًا بالنسبة لإدارة بيريز، فكيف ستكون النهاية.

في هذا الصدد يمكن القول أن هناك ثلاثة خبارات أساسية لمستقبل راموس يمكن تخيلها حاليًا، وفي هذا التقرير من جول نستعرضها معكم..

 

تزداد الأنباء التي تربط راموس بعمالقة أوروبا، واسم ليفربول كان آخر تلك الأسماء التي ظهرت للعلن في الآونة الأخيرة، غير أن الواقع يقول شيئًا آخر.

الراتب الذي يطالب به راموس لا يمكن تلبيته أبدًا من ليفربول، النادي الذي يعتمد على فلسفة اقتصادية صارمة بالسنوات الأخيرة، بل سيكون الأولى أمام الإدارة تجديد عقود صلاح وماني مثلًا.

لذلك فالأقرب ليس ليفربول أبدًا، بل تجربة باريس سان جيرمان تبقى الألمع والأكثر واقعية، فبي آس جي له موارد ضخمة، ولاعبين على شاكلة راموس بما يمتلكه من قدرات كلاعب وكشخص مهمة جدًا وربما هي السبيل الوحيد لتحقيق دوري أبطال أوروبا.

ليس بي آس جي فقط، بل أيضًا تلك الأنباء التي تتحدث عن مانشستر يونايتد تبدو منطقية بعض الشيء، المانيو يحتاج إلى قلب دفاع بسبب إصابات بايلي الكثيرة وتواضع مستوى الثنائي ليندلوف وماجواير، كما أن الشياطين الحمر من ضمن الأندية التي لا تمانع صرف أموال ضخمة على رواتب نجوم كراموس.

الرحيل خارج أوروبا؟

من ضمن الخيارات المحتملة أمام راموس أن يذهب إلى الولايات المتحدة الأمريكية على وجه التحديد، لكن حقًا يظل الأمر غامضًا جدًا، فهل يقبل اللاعب وهو لا يزال قادرًا على الإبداع واللعب في مستويات عالية، أن يذهب إلى أمريكا فقط من أجل أموال طائلة؟

الحياة في الولايات المتحدة دائمًا ما تكون مثيرة أمام اللاعبين الكبار، وليس أدل على ذلك من ليونيل ميسي الذي ينجذب لعرض مانشستر سيتي بسبب هذه الفكرة المستقبلية، فيمكن أن يُفهم أن راموس يتخذ هذه الخطوة من أجل حياة شخصية أفضل وكذلك أموال طائلة يجنيها.

خضوعه أو الريال
ما هي نهاية العند بين ريال مدريد وراموس؟ من ضمن النهايات المقترحة والأكثر قربًا للواقع هي خضوع أحد الطرفين لإرادة الآخر أو الوصول إلى حل دبلوماسي يرضي جميع الأطراف، وإن بدا الأمر يحتاج إلى بعض الوقت.

الواقع أن راموس يدرك جيدًا أن كل الخيارات الأخرى المتاحة وإن بدت مثيرة لكنها لا تأتي بنصف قيمة الاستمرار في ريال مدريد والاعتزال داخل سانتياجو برنابيو، فهذا يضمن له حياة الملوك بعد الاعتزال باعتباره سيعامل كأسطورة تحظى بتقدير الجميع للوفاء والحب للملكي.

الأزمة التي عقدت من موقف راموس أن لوكا مودريتش قبل بشروط بيريز بالتوقيع عام تلو الآخر على عقد جديد سنوي، ما يضغط على القائد بأن الرئيس مصمم على التقاليد ولن يكسرها مهما كان اسم اللاعب.

لكن هل يخضع بيريز نفسه؟ بالنظر إلى الراتب يبدو الأمر صعبًا، لكن لماذا لا يكون في مدة العقد واستثناء أحد أهم اللاعبين في تاريخ النادي من تلك التقاليد؟

يمكن تصنيف ما يحدث الآن باعتباره لعبة من وكيل أعمال راموس ومن اللاعب نفسه، الهدف منها الوصول إلى قمة الابتعاد عن التقاليد المدريدية، هذه اللعبة ستنتهي عاجلًا أو آجلًا بالخضوع، إما من الريال لنجاح الخطة، أو من اللاعب لفشلها، والمحصلة النهائية ستكون بقاء القائد غالبًا.

في النهاية، يمكننا القول صحيح أن مستقبل راموس ضبابي للغاية، ورغم وجود احتمالية الانتقال إلى فرنسا أو إنجلترا أو حتى الخروج من القارة العجوز في سبيل أموال ضخمة، لكن يظل خيار البقاء في ريال مدريد هو الأفضل لجميع الأطراف، والأكثر منطقية أيضًا.


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *