تصميم مواقع
شريط عاجل

“سفاري الحَسا”.. أقصر الطرق لاكتشاف رمالها الذهبية وخفايا طبيعتها

أحدث الأخبار

صاحب السمو الملكي سعد بن فهد بن سعد آل سعود يعقد إتفاقية مع مؤسسة نسيم الشريف

“شتاء السعودية” في حائل.. مغامرة وثقافة وتاريخ

“ينبع”.. وجهة سياحية متكاملة للعائلة في “شتاء السعودية”

مصرف الراجحي يوقع اتفاقية حلول تمويلية مع مدينة الملك عبدالله الاقتصادية

جهود فريق جمعية ساعد للبحث والإنقاذ ليصبح نموذجاً لخدمة الوطن

الإتصالات السعودية ومجلس الضمان الصحي يوقعان مذكرة تفاهم

“الغوص الترفيهي” أبرز ملامح “شتاء السعودية” في سياحة ينبع البحرية

“حائل”.. خريطة متنوعة من تجارب السياحة الطبيعية والتراثية في “شتاء السعودية

تجاوب مستشفى النور التخصصي عبر حسابها بتويتر مع طلب ذوي مريضة تعاني من سمنه مفرطه

(محافظ الجموم يدشن مبادرة التمكين الرقمي بقطاع شمال مكة الصحي )

لقاء مع المصممة السعودية إيمان العجيمي وحديثها عن هذا النوع من الفنون …

22 نوفمبر، 2020 محمد كمال لايوجد تعليقات

أجرى الحوار … الكاتب … فؤاد بن عبدالرحمن الجهني : جدة :

البطاقة الشخصية … ؟

إيمان بنت عبدالكريم العجيمي …

من أين أتت البداية … وكيف كانت …؟

بدأت رحلتي … وأنا في سن صغير جداً … فعتلقت بالألوان وأصبحت أمارس كيفية تدرج درجات كل لون … ونمت عندي فكرة السؤال المباشر لماذا وكيف ومتى … فأخذت أناقش نفسي … عن الأبيض لماذا هو أبيض … وعن الأحمر عندما يكون بجانب الأسود … وعن الشمس والضوء … وكذلك تكونت لدي فكرة أن الجمال يكمن في تجانس … الألوان لتعطي للاشكال المعنى والجمال الحقيقي …
وعندما وصلت لسن السابعة من عمري تقريباً … كان شغفي في ازدياد لدنيا الألوان … وكنت أفرح كثيراً عندما كان والدي رحمه الله يصحبني معه إلى الأسواق … حيث كانت هناك بداية رحلتي الحقيقية … عندها ولأول مرة يجذبني شيء جديد ومن نوع آخر … له علاقة وطيدة بالألوان لكنه شيء مختلف … أبهرني منظر تلك الأحجار خلف زجاج تلك المحلات التجارية في السوق … المعلق منها وغير المعلق السلاسل الذهبية والفضية السبح الرائحة التي تخرج من بعض تلك الأجحار …

حقيقة أنني في تلك المرحلة أحسست بأني المسافرة … الهائمة الحالمة والعاشقة … وتلك هي كانت البداية في عالمي الذي أعشق … وخطوتي الأولى نحو عالمي الساحر الجديد …

متى بدأت فكرة الإنخراط في هذا المجال … ؟

كانت بداية الإنخراط العملي في هذا المجال وأنا في المرحلة الإبتدائية … إذ بدأت فعلياً في تصميم وتنفيذ كثير من المشغولات اليدوية والتي كانت وبلاشك ترسم بداخلي أبعاد الإنخراط في عالم غريب عجيب كل معلومة فيه أجمل من الأخرى وتناغم ذلك … بين العلم بمعرفة وحقيقة المادة التي بين يدي … وكيف أن للذهب والفضة والحديد رونق خاص ومفهوم مختلف عن الخيوط الأخرى مثل الحرير والصوف في عالم صناعة السبح والسلاسل والتي تم تطعيمها بالأجحار الكريمة …

ماهي العقبات التي واجهة دخولك هذا المجال …؟ وكيف إستطعتي التغلب عليها …؟

لأي عمل عقباته ومنعطفاته وعراقيله إن صح التعبير … بالفعل واجهتني صعوبات كثيرة … لكني تجاوزتها ولله الحمد وتغلبت عليها ذلك لأني مؤمنة ومحبة وعاشقة لما أعمل … ولا يخلو عمل من مصاعب لكن إن كان هناك هدف لك فعليك تحقيقه دون الإكتراث لأي معوقات …

ماهو دور المصصم والمصممة فيما نراه من حيث مدى تطوير هذا النوع من العمل وتحويله من مجرد هواية إلى عمل تجاري جيد …؟

دور المصمم أولاً أن يقدم الجديد من خلال إبتكاره هو وليس نسخ ولصق من أعمال ومنجزات الآخرين … ولا ضرر في أن يتأثر بأعمال الآخرين لكن بشرط أن يضع له (( بصمة )) … من خلال تقديم نفسه وإبداعه فيتحول من شخص يتأثر إلى شخص يؤثر ومن وجهة نظري فإن هذا هو من أهم سبب من أسباب تطوير أي صناعة …

ماهي أنواع ومواصفات الأحجار المستخدمة وما مدى تأثير ذلك على الموضة من حيث الشكل والمضمون… ؟

الأحجار الكريمة وغير الكريمة عالم واسع ليس له حدود وإذا أخذنا على سبيل المثال وليس الحصر العقيق الصناعي والعقيق الحر فإن الطابع الجمالي لهذا النوع من الأحجار يمكن إستخدامه كسبحة أو خاتم أو عقد للمرأة والرجل … على عكس الكهرمان أو ما يعرف ببعض من اللهجات الدارجة الكهرب فإن جمال إستخدامه ينحصر في صناعة السبح … الكريستال والزجاج وبعض من أنواع الأحجار المصنعة والغير كريمة يمكن أن تدخل في صناعة الملابس النسائية لتعطي رونق الإبهار تحت الأضواء ليزيد من جمال تصميم القطعة … ويؤثر ذلك بالطبع على التطور المصاحب للموضة العصرية في صناعة الحذاء أيضاً والحقائب النسائية …

ماهي أبعاد هذا الفن وإلى ماذا يرمز …؟

فن ليس له نهاية وأبعاده مستوحاة من ثقافات الشعوب المختلفة … وهذا جيد في تطوير المنتج من خلال إكتساب المهارات المختلفة من خلال التعايش مع مايصنعه ويقدمه الآخرين … كشرق آسيا مثلاً … وبلاد افريقيا فلكل له مذاقه الخاص وطابعه المميز ولذلك فإن تأثير الثقافة يأتي بمخرجات جميلة فتكون بذلك دمج الثقافات لنستوحي منها موضة جديدة ومهارة جديدة أيضاً وكذلك الحصول على معرفة جديدة في عوالم هذه الصناعة…

ماهي أهدافك في هذا المجال … ؟

أن أصل إلى العالمية إن شاء الله كوني سعودية فهذا هو ما تعلمناه من قادتنا يحفظهم الله (( فمكان السعودي والسعودية )) هو … العالم الأول وفي الصف الأول …

هل هناك شراكات إستراتيجية مع أي من الجهات الحكومية أو غير الحكومية … في أعمالك … ؟

لا لكن إن شاء الله سوف تكون هناك شراكات في المستقبل القريب …

هل هناك مشاركات داخلية أو خارجية لك …؟

نعم … لدي العديد من المشاركات على مستوى الأسواق المحلية … ولي العديد من المداخلات الإعلامية واللقاءات الصحفية …

ما هو طموحك الشخصي إنسانياً وعملياً …؟

طموحي ليس له حدود على الاطلاق في عالمي هذا وأرجو من الله السداد والتوفيق …

كلمة أخيرة …؟

أشكر لكم ما تقدمونه من اعلام راقي والله يحفظكم ويرعاكم وإلى الامام ،،،


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *