تصميم مواقع
شريط عاجل

” الغامدي ” يكرم جمعية استدامة لحفظ النعمة

أحدث الأخبار

وزير الرياضة يعتمد مجلس الإدارة الجديد لنادي الوعد الرياضي بمحافظة طريف

المهرجان يحدد قائمة المواد المحظورة ( المنشطات)

الجمعية التونسية للمالية تنظم مؤتمر ” التداعيات الإقتصاديه والقانونية والنفسية في جائحة (كوفيد 19 )

ندوة ” الزراعة المائية.. اهميتها وفوائدها بمحافظة جدة

مبادرة توظف الرياضات الإلكترونية لتوعية سيدات المجتمع وتبرز تمكنهن في الألعاب الرقمية

٣سعوديين طرحوا “شاهين” في ١٠دقائق وباعوه بـ ١٥١ ألفاً

يوم البيئة العربي 2020 على منصة ( sens) الافتراضية

وقف داركم للمرضى النفسيين وفاقدي الماوى يؤهل (250) متعافيا” لسوق العمل

مكافحة آفة حلم الغبار بمحافظة رابغ

بيئة مكة تشارك في حملة شواطئنا نحميها

علموا أبناءكم حب الوطن

21 سبتمبر، 2020 دعاء الطويرقي لايوجد تعليقات

بقلم / د . علي ناقور

و نحن نعيش ذكرى تأسيس وطن الشموخ وطن العزم والحزم ( المملكة العربية السعودية ) أرض الحرمين الشريفين الطاهرة ، لابد أن نعود بالذاكرة إلى ماضينا المجيد ، ماضي الصولات والجولات البطولية التي قام بها مؤسس هذا الكيان ، الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – طيب الله ثراه – لمعرفة تاريخنا الذي يجب علينا نقله للأجيال الشابه لترسيخ حبهم للوطن وإنتمائهم إليه ، فنحن المسؤلين عن غرس البذور المثمرة في نفوس أبنائنا و نحن من يجب علينا تشكيل اتجاهاتهم السويه نحو محبة بل عشق وطنهم المملكة العربية السعودية وقادتها الأبطال
وما أجمل أن نجعل لهذا الجيل ذكرى وطنية تحيا في دواخلهم ليلمو بالإنجازات العظيمة التي محت ما كانت عليه البلاد قبل التوحيد من ظلم وجهل وكل ما بذلة المؤسس من جهد في سبيل الأمان الذي نعيشه من تلك اللحظة إلى وقتنا الحاضر و إلى القادم من الأيام بمشيئة الله ، و ها نحن نرغد في خير وفير أشبه بضوء يعمي عيون المتربصين الحاسدين و يسعد قلوب المحبين .
و من الأمور الجميله التي تدعونا للفخر أننا ننتمي لدوله لا تقبل أنصاف الحلول دولة رائدة تمضي قدماً حتى تتفوق و يعلو صيتها ، نعم نحن شعب السعوديّة الشعب الذي لا يُقهر و لا يتقهقر ، ورثنا ذلك و تعلمناه من قادتنا الذين كُتبوا التاريخ كأشجع قادة عرفهم العالم ، و ها نحن اليوم ننعم في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين جلالة الملك سلمان بن عبد العزيز و ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بالخير الوفير ، و هاهي المملكة تزدهر كعادتها و ترتدي ثوباً جديداً يشع بالتغيير و بألوان جديدة مشرقة في ظل رؤية 2030 التي ساهمت مساهمة كبيرة في تحسين الأوضاع الاقتصادية و السياسية والاجتماعية لبلدنا ، كما شهدنا تفوقاً واضحاً في المجالات الثقافية و الفنية وغير ذلك .
وماقامت به حكومتنا الرشيدة أثناء أزمة جائحة كورونا يعد خير دليل على حرصها الشديد على صحة المواطن والمقيم على حدٍ سواء ، فقد كانت بلدنا قدوة لبلدان العالم الأول في هذا الضرف الصحي الصعب .
و بهذه المناسبة السعيدة ( عيدنا الوطني التسعون ) أرفع أسمى آيات التهاني لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ، و لولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان أطال الله في أعمارهم ومدهم بعونه وتوفيقه ..
و كل عام وقيادتنا الرشيدة ووطنا الغالي بخير .


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *