تصميم مواقع
شريط عاجل

وفد من ” كاوست” يزور مكتب وزارة الزراعة بجدة

أحدث الأخبار

*الشركة تعتزم مضاعفة استثماراتها في المملكة التي تمثل حاليا مصدر 50٪ من عائداتها* *”كيسفلو” تتعاون مع كبرى الشركات السعودية لتسريع عملية التحول السحابي في المملكة*

 “كليات التميز” راعي بلاتينيوم للمؤتمر السعودي الدولي للسلامة والصحة المهنية “المهن عالية الخطورة” تجذب المشاركين في المؤتمر”

جمعية ساند الخيرية لمرضى سرطان الأطفال تشارك باحتفالات ذكرى البيعة السابعة

اعضاء فريق العلم السعودي للدراجات النارية افتتاح مطعم بلاك هاوس لاونج بجدة

غرفة المخواة تحتفي بالاسبوع العالمي لريادة الأعمال

الكاتبة آل عثمان تدشن وتوقع”مابيننا روح واحدة ” في جدة

الشيخ عبدالله صاحب اسطبل السلطان يستضيف فريق شمس الاعلام وفريق العلم السعودي

*بتصنيف أكثر فنادق مكة تميزًا، وأفخم فندق ومنتجع في 2021* *فندق “قصر مكة رافلز” يتألق بالعديد من الجوائز المرموقة في قطاع الفندقة والسياحة*

مستقبل السينما السعودية مشرق لو فتح الباب لسينما مغايرة وخلاقه وابداعية

* “التحلية” تنظم ندوة افتراضية حول التميز المؤسسي والاستدامة*

سلطان نجد رواية اقتصادية سياسية

19 أغسطس، 2020 دعاء الطويرقي لايوجد تعليقات

دعاء الطويرقي – متابعات

في ٢٠ من أغسطس الحالي، يطلق الباحث في الشؤون الاقتصادية »عبدالله السلوم« مؤلفه الرابع، والثاني على شكل رواية اقتصادية سياسية بعنوان »سلطان نجد«، مهداة إلى الصفوف الأمامية في مواجهة جائحة كوفيد-١٩ التي كان لها الفضل بعدالله في استمرارية المعيشة الكريمة لجميع المواطنين في ظل هذه المحنة.
فُوضعت للرواية رؤيتها، و ُرسمت أحداثها، وكتبت سطورها في فترات الحظر الجزئي والكلي، ثم الجزئي تارة أخرى، لتنشر مباشرة بعد رفع
الحظر في الكويت، في شهر أغسطس الحالي.
تأتي »سلطان نجد« بنفس طابع نظيرتها الأولى »مال جبال السكينة«، بمنهجية رواية علمية أدبية، تتناول في
طياتها المواضيع الاقتصادية والسياسية بحبكة درامية ممزوجة بالتحليل ومفعمة بالترميز، بين نظريات علمية وأيدلوجيات فكرية، وبتزامن واقع مبهم من حقبة الدولة الأخيضرية التي كانت تحكم إقليم اليمامة من القرن الثاني وحتى الرابع للهجرة.
يتحدث الباحث السلوم في مؤلفه الجديد عن تفاصيل حكاية يرويها من مجال تخصصه في عالم الاقتصاد والأعمال، موجها نظر القارئ إلى صور من النظام الاقتصادي بما يحويه من تعقيدات وتداخلات، مسلطا الضوء بتحليلاته واستناجاته؛ لينير بها ما استغلق واستصعب إدراكه وفهمه جراء عوديات الترابطات السياسية والاقتصادية، مؤكدا مضمونا أصيلا ومعنى مستترا غاب استحضاره عند الكثير، وهو أن الإصلاح والتطور الاقتصادي لا يتحققان بغير رؤية
وأساس اقتصادي وسياسي رصين.
في ملخص الغلاف الخلفي للرواية، يتحدث الكاتب عنها بقوله: ُرب صدفة عابرة تكون شرارة البداية، لتغيير مجريات حياة بأسرها. من سبات طال، وبعد سنين طوال في ظل استمرار ُحكم الدولة الأخيضرية بنحو لم تدرك فيه تردي حال بيت مالها، لاعتماده على ريع ضرائب القوافل التجارية بين الأحساء والحجاز مرورا بأراضي اليمامة، جاء لقاء ميخائيل بابن تميم محض صدفة، تتوالى من بعده الأحداث إلى أن ينكشف الستار عما خفي أمره لإسماعيل الأخيضري، من مؤامرات وتداعيات لا تقتصر على نطاق بيت المال وحسب، بل على نطاق سياسة الدولة بأكملها، داخليا وخارجيا، لينصاع الأمير يوسف الأخيضري بغير خيار منه، للاستجابة لمخططات وسياسات من شأنها أن تحقق استدامة الدولة الأخيضرية، مدعمة بالعدول عن سوء سياسة توزيع الثروة، لتصب في طبقات هرم العاملين في الدولة، عوضا عن أن تصب في أعلى ذلك الهرم.
وأما الرسالة التي تهدف الرواية إلى إيصالها، حسب ما أضاف الكاتب في الغلاف الخلفي، هي: “يقول ابن تميم،
عراب هذه الرواية: »إذا انتفى الحقد، صفا النقد«، ففي فحوى هذه الرواية صفاء عبر وعلل تنفي عن مقاصدها أي غرض آخر، ساعية بجهدها الحثيث إلى تحقيق غاية واحدة هي تحسين منظورك للاقتصاد الكلي للدولة، على نحو يمنحك القدرة على فهم الفرق بين نظام الشورى في اقتصاد مستدام، ونظيره في اقتصاد ريعي قائم على مصدر دخل واحد. لتكسبك الإلمام بأسس الرؤى وأهدافها وآليات عملها، والقدرة على استنتاج أسباب المتغيرات الاقتصادية والسياسية التي نشهدها كل يوم في واقع حياتنا.”
إضافة إلى »سلطان نجد« و»مال جبال السكينة«، فإن لـ »عبدالله السلوم« مؤلفات علمية اقتصادية: الأول بعنوان »كويت الاستدامة« المعني بمناقشة السياسة الكويتية وآثارها على الاقتصاد المحلي، واضعا الحلول والتوصيات لبناء رؤية اقتصادية سليمة، بآليات تطبيق تكاملية قادرة على إخراج الكويت من مستنقع الريعية والاستهلاكية إلى الإنتاجية المستدامة. أما الثاني فهو »مملكة الرؤية« الذي يناقش رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠، مناقشا أهدافها
ومسبباتها وآثارها، مثبتا ومفندا آليات تطبيق عملها، وبذلك مختتما إياه بوضع التوصيات.


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

+المزيد

مواضيع ذات صلة