تصميم مواقع
شريط عاجل

الجامعات تحدد آلية تقويم الاختبارات النهائية..  ووزير التعليم يؤكد على ضمان العدالة في التطبيق بما يحقق مصلحة الطالب والطالبة

أحدث الأخبار

جموع المشيعين يودعون الزميل عبدالخالق الغامدي إلى مثواه الأخير.

مبادرات مركز حي النزهة في أفراح اليوم الوطني ” 90 ” تحت شعار عمار_يا_بلادي #همة_حتى_القمة_90

اليوم الوطني بروح الوطن.

في كلمه اليوم الوطني ٩٠ الاميره دعاء بنت محمد قاده عظماء سجلوا ملحمه تاريخيه باحرف من الذهب توجت برؤية ٢٠٣٠

جمعية مراكز الاحياء بجدة تحتفل باليوم الوطني ومبادرتها 90×90

المركز العربي للثقافة والإعلام والإتحاد العالمي للشعراء يحتفون باليوم الوطني 90

وفاة الخبير الاقتصادي عبدالآله كعكي

تهنئة بعقد قران للشابين “عبدالله المشهور و زهير الغامدي “

فضيلة الشيخ الدكتور ” عبدالله البعيجان ” في خطبة الجمعة : إن من أفضل وأجل الأعمال وأعظمها منزلة عند الله، عمارة المساجد

فضيلة الشيخ الدكتور” عبدالله الجهني” في خطبة الجمعة : إننا ولله الحمد في مملكتنا العزيزة نعيش في ظل وارف من عدالة الإسلام , وننعم بعيش رغيد , تحت الحكم الرشيد

ثقل الحياة

9 أغسطس، 2020 محمد كمال 7 تعليقات

بقلم :-
محمد الهندي

في وقتٍ ما تُلقي بنا الحياة ثِقَلاًً أكثَر من قدرتنا على التحَمُل، تقطف كل الأزهار التي زرعتها في حياتك وتُحوِّل عيدان ، و قدرتنا على التحَمُل، تقطف كل الأزهار التي زرعتها في حياتك وتُحوِّل عيدان الريحان إلى صبار، تُشوِّه كل الأشياء الجميلة بـداخلك وتُلوِّن كل الخطوط البيضاء في حياتك بـلون أسود داكن.. في وقتٍ ما ينهار كل شيء حولك, الأحلام التي شيدتها، الأمنيات العالقَة التي لطالما دعوت الله أن يُحققها, ويتسلل الفقدان في وجدان علاقاتك فـتفقد شخصًا تِلو الآخر حتى تفقدهم جميعًا، ومع مرور الوقت تكتشف أنكَ وحيد، وحيد جدًا أكثَر مما يجب، لا أحد يرافقك فنجان قَهوتكَ, لا أحد يهتم بما يحدث لك طوال اليوم, ولا أحد يستمع لـصراخك بعد منتصف الليل, ولا يد تنهض بكَ إن تعثرت، تجبِركَ الحياة على الوحدة فتتهاوى بين حطامك وذكرياتك وتدور معارك قاتلة بـداخلكَ, تُنادي وتصرخ عسى أحدًا يسمع وينتشلك مِن هذه الغيمة, تُحاول وتُحاول, تتأَرجح وتتمايل, في النهاية تشعر وكأنك في كهفٍ  بـباطن الأرض لا أحد يسمعك ولم يلاحظ أحد غيابك، هنا فقط تتمنى أن تسقط، أن تُعلن استسلامك أمام قُبح الحياة، تنتهكك بل تحطمك تمامًا, ثم تسلب منك حق السقوط، فـيتحول السقوط والإستسلام إلى رفاهية أنت حتى لاتملكها، فـتواصل الحياة رغمًا عنك، تواصل بـشقاءٍ أبديّ لاينتهي، تتمنى أن تفقد الذاكرة تلك التي تنتصر على النسيان وتهزمك أنتَ، ينبض قلبك ضرباتٍ قاسيةٍ توجعك تجعلك تتمنى لو أن تخرِجه من جسدك وتسلخه ذلك الذي تسبب لك في كل الأوجاع, في النهاية تقاوم لـأنك مُجبر على المقاومة، تحمل حطامكَ العظيم وتُخبِّئ تجاعيد ملامحك ثم تحارب، تحارب من أجل الـلاشيء وتقاتل مِن أجل الـلاشيء وتنتظر الـلاشيء, تدور في معركتها مهزومًا ولا تملك حق الإعتراف بـالهزيمة، فـكلما سقطت كلما فرِضت عليك حرب جديدة تُواصلها مِن أجل الهزيمة أيضًا، ألا يُعَد الأمر سخيفًا أن نقاتل لـأجل الـلاشيء..؟!”الريحان إلى صبار، تُشوِّه كل الأشياء الجميلة بـداخلك وتُلوِّن كل الخطوط البيضاء في حياتك بـلون أسود داكن.. في وقتٍ ما ينهار كل شيء حولك, الأحلام التي شيدتها، الأمنيات العالقَة التي لطالما دعوت الله أن يُحققها, ويتسلل الفقدان في وجدان علاقاتك فـتفقد شخصًا تِلو الآخر حتى تفقدهم جميعًا، ومع مرور الوقت تكتشف أنكَ وحيد، وحيد جدًا أكثَر مما يجب، لا أحد يرافقك فنجان قَهوتكَ, لا أحد يهتم بما يحدث لك طوال اليوم, ولا أحد يستمع لـصراخك بعد منتصف الليل, ولا يد تنهض بكَ إن تعثرت، تجبِركَ الحياة على الوحدة فتتهاوى بين حطامك وذكرياتك وتدور معارك قاتلة بـداخلكَ, تُنادي وتصرخ عسى أحدًا يسمع وينتشلك مِن هذه الغيمة, تُحاول وتُحاول, تتأَرجح وتتمايل, في النهاية تشعر وكأنك في كهفٍ  بـباطن الأرض لا أحد يسمعك ولم يلاحظ أحد غيابك، هنا فقط تتمنى أن تسقط، أن تُعلن استسلامك أمام قُبح الحياة، تنتهكك بل تحطمك تمامًا, ثم تسلب منك حق السقوط، فـيتحول السقوط والإستسلام إلى رفاهية أنت حتى لاتملكها، فـتواصل الحياة رغمًا عنك، تواصل بـشقاءٍ أبديّ لاينتهي، تتمنى أن تفقد الذاكرة تلك التي تنتصر على النسيان وتهزمك أنتَ، ينبض قلبك ضرباتٍ قاسيةٍ توجعك تجعلك تتمنى لو أن تخرِجه من جسدك وتسلخه ذلك الذي تسبب لك في كل الأوجاع, في النهاية تقاوم لـأنك مُجبر على المقاومة، تحمل حطامكَ العظيم وتُخبِّئ تجاعيد ملامحك ثم تحارب، تحارب من أجل الـلاشيء وتقاتل مِن أجل الـلاشيء وتنتظر الـلاشيء, تدور في معركتها مهزومًا ولا تملك حق الإعتراف بـالهزيمة، فـكلما سقطت كلما فرِضت عليك حرب جديدة تُواصلها مِن أجل الهزيمة أيضًا، ألا يُعَد الأمر سخيفًا أن نقاتل لـأجل الـلاشيء..؟!”


شارك الخبر

التعليقات

7 ردود على “ثقل الحياة”

  1. يقول أحمد هادي:

    ماشاء الله عليك.. كلام أكثر من رووووووعه

  2. يقول نور القمر:

    ما شاءالله جميل جدا الله يوفقك يا اخوي

  3. سلمت يدااااك ع الكلااام اكثر من رائعه😌🙂🙂

  4. يقول أحمد:

    ماشاء الله تبارك الله مبدع استمر

  5. يقول إبراهيم الشيخي:

    مبدع

  6. يقول بندر بنتن:

    ‏ما شاء الله تبارك الله الله يحفظك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *