تصميم مواقع
شريط عاجل

خادم الحرمين الشريفين” يوافق على اتخاذ المزيد من الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس “كورونا” الجديد

أحدث الأخبار

إختتام فعاليات جوهر أدبي مكة

آل زقزوق وآل الحمدان وآل باشراحيل ينعون فقيدتهم السيدة /فائقة بنت عبدالواحد زقزوق 

رسالة إعجاب وثناء للأمير اللواء متقاعد الدكتور بندر بن عبدالله بن تركي آل سعود : تحية إجلال وتقدير لأشاوس الأمن والجيش الأبيض

مؤسسة الشربتلي الخيرية لخدمة المجتمع تطلق مبادرات مجتمعية للحد من كورونا

مركز حي المسفلة يقيم لقاءا توعويا صحيا عن مرض فيروس كرونا المستجد ” كوفيد_19 ‘

جمعية مودة للتنمية الأسرية تعلن عن مبادراتها لمكافحة كورونا

كشافة الإدارة العامة للتعليم بمحافظة الطائف تشارك في التوعية الصحية للوقاية من فيروس كورونا المستجد

اجتماع “افتراضي” لأكثر من (100) أخصائي بجمعية الإرشاد الأسري والنفسي

بهدف تسهيل تأمين احتياجاتهم “ نماء ” بالعمل عن بعد تصرف أكثر من مليون ريال لـ 1850 يتيم خلال جائحة كورونا

ضمن مبادرة “الثقافة إلى بيتك”.. أدبي أبها ينظم أول ندواته عبر العالم الإفتراضي

الوقاية خير من قنطار علاج ..

12 فبراير، 2020 غالية قيسي لايوجد تعليقات

 

أحلام السقا- جدة

مع موجة الخوف والذعر التي عمّت على سكان أهل الأرض من إنتشار وباء فيروس كورونا و التحذير من ملامسة الأشياء والتواجد في الأماكن المزدحمة و الإعلان بشكل رسمي لوقف التصافح .
يبدو الأمر صعبا بعض الشيئ بالنسبة للشعوب العربية التي فطرت على المصافحة والمعانقة والتقبيل وهي الوسيلة التي يعتمدها معظم البشر في مراسم الإستقبال والوداع لإيصال شعور الترحيب والرغبة و الفرح بالضيف أو الصديق أو الحبيب .
لكن بالعودة إلى سيرة النبي صلى الله عليه وسلم وفيما قال بما يخص المصافحة والأثر الإيجابي على المصافح..
وعن حذيفة بن اليمان -رضي الله عنه- عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: إن المؤمن إذا لقي المؤمن فسلم عليه، وأخذ بيده فصافحه؛ تناثرت خطاياهما، كما يتناثر ورق الشجر.
وهذا دليل من السنة على الترغيب والتشجيع لتهدئة النفس وزرع الحب والود بين الناس بالمصافحة …
لكن هناك أحاديث أكثر وأعم ذكر بها الرسول صلى الله عليه وسلم فضل الإبتسامة وأثرها وتأثيرها ووقعها على القاصي والداني و القريب والغريب ….
وهذه مثال من كلام الرسول عليه الصلاة والسلام فيما يخص الإبتسامة..
عن أبي ذر الغفاري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «تَبَسُّمُكَ فِي وَجْهِ أَخِيكَ لَكَ صَدَقَةٌ» رواه الترمذي، وصححه الألباني

وقال الإمام ابن بطَّال: “فيه أنَّ لقاء النَّاس بالتَّبسُّم، وطلاقة الوجه، من أخلاق النُّبوة، وهو مناف للتكبُّر، وجالب للمودَّة”.

ومن باب الحرص والعناية بالسلامة الشخصية والوقاية خير من العلاج و الشعور بالمسؤولية والإلتزام بحضور مناسبات مقامة في الأماكن الكبيرة ذات الوفود الغفيرة لا يلزمك سوى أن تحافظ على ابتسامتك و تتجنب القرب من إحداهم ستكون بطاقة حب مبطنة بمشاعر حريرية تقينا وتحفظنا بحفظ الله من كل داء أو وباء .


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *