تصميم مواقع
شريط عاجل

ديوان البلاط السلطاني العماني : وفاة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور

أحدث الأخبار

اللواء عبدالله السويدي: اللقاء الكشفي الدولي اصبح لقاء عالمياً مُسجلاً باسم الامارات

كشافة تعليم وادي الدواسر يتعرفون على التنوع البيلوجي في محمية الفصام

برعاية الشيخ بطي آل مكتوم الرئيس الفخري فرسان السلام ورابطة فخر الوطن التطوعية تكرم المتطوعين في الشارقة

برعاية مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة تدشين الملتقى الأول للمرشدين السياحيين بمكة غدا بمشاركة ( 500 ) مرشد ومرشدة سياحية

رئيس لجنة الحكام يزور نادي ضمك موضحاً بعض الحالات التحكيمية ‬

مهرجان البحر الاحمر السينمائي الدولي يكشف تفاصل دورته الافتتاحية.

سمو محافظ جده يفتتح مؤتمر رؤية الأجيال الواعده بجامعه الملك عبدالعزيز

سمو الأمير مشعل بن ماجد يزور معرض صنع بيدي بنسخته ١٤بجامعه الملك عبدالعزيز

سمو أمير منطقة مكة المكرمة يستقبل رئيس القطاع الغربي لشركة المياه الوطنية

بمشاركة كوكبة من العلماء والباحثين السعوديين والدوليين… • أبوظبي تستضيف المؤتمر الرابع للطب النبوي 23 الجاري.

عرفتهم وأعجبني هدفهم وزيهم !!!

11 فبراير، 2020 غالية قيسي لايوجد تعليقات

 

الشارقة : محمد الهندي

مع إشراقة صباح يوم جديد مررت بشارع الأمارات الرئيس في إمارة الشارقة ، لفت نظري مبنى تجمل بأعلام الزينة ، وبانت من فوق اسواره سواري أعلام تحمل عدداً كبير من أعلام دول العالم ، فقادني الفضول الى الدخول الى ذلك المبنى ، استأذنت من بالباب الذي كان يرتدي منديلاً قد طوق به عنقه ، رحب بي بابتسامة عريضة ، تعرف على شخصي ، استأذنني دقيقة شاهدته يجري أتصالاً ويؤمي براسه وهو مبتسماً ، عاد رحب بي مرة أخرى ، مكنني من الدخول .
دخلت من ممر طويل نظيف يزدان بالأشجار،  قد نصبت على جانبيه سواري الأعلام ، وجدت شخصيات في سن الشباب والاربعينات والخمسينات من عمرها ، رجال ونساء ، معهم أطفال من الجنسين يرتدى أغلبهم زياً غريباً بالنسبة لي، يداعبونهم تارة ويصورون معهم تارة أخرى ، ويتحدثون معهم بشغف وكأنما هم يقنعونهم بشيء .
آه ما أجمل هؤلاء الأطفال زينة الحياة الدنيا ، استأذنت بعضهم بتصويرهم ، سمحوا لي ، فعلاً هم زينة الحياة ، وهم البهجة التي نستردها عندما نمر بخيبات الأمل بدأت تتدفق على حياتنا ، بل هم مصدر كل شيء جميل في الحياة ، وبدون وجودهم تصبح الأيام عابسة  كليالي خريفية ، بدأ يتساقط فيها ورق الشجر .
قابلت معلمات يرافقنهم .. تجاذبت معهن الحديث حول حضورهم الى هذا المكان ، قالوا :  نحن مُربيات قبل أن نكون معلمات نبحث عن كل وسيلة للتربية بالطريقة الصحيحة ، ونعلم من أًُتمن عليهم الطرق الصحيحة ، المبنية على الأسس السليمة ، فإنهم أن تربوا بصورة صحية وصحيحة فسيعيشون حياة كريمة .
تركتهم وقابلت آخرون هم الذين قلت انهم في سن الشباب والاربعينيات والخمسينيات يرتدون بدلاً ويطوقون أعناقهم بمنديل كما هو الموجود على عنق من استقبلني عند البوابة، أتضح لي فيما بعد أنهم يسمون قادة كشفيين ، وأن لهم حركة تسمى الكشافة ،  يسعون الى تحقيق رؤية بوصول عددهم الى رقم كبير قد حددوه .. وأن ذلك المبنى يخص كشافة الشارقة تركتهم وقد أُعجبت بما يعملون وواعدتهم أن أُطلع أكثر على ماشاهدته ، وسيكون ابنائي وبناتي أول المنظمين لحركتهم الكشفية !! .


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *