تصميم مواقع
شريط عاجل

الجامعات تحدد آلية تقويم الاختبارات النهائية..  ووزير التعليم يؤكد على ضمان العدالة في التطبيق بما يحقق مصلحة الطالب والطالبة

أحدث الأخبار

أمين محافظة جدة يدشن أطول جدارية وطنية بطول (90) م في الصيرفي ميجا مول شراكة” مابين جمعية عيون جدة الخيرية مع أمانة محافظة جدة ..إحتفاء” باليوم الوطني (90)

أمين مدينة جدة يعتمد فعاليات ذكرى اليوم الوطني الـ90

“المرونة السيبرانية”..ضمان استباقي لتعزيز الاقتصادات الرقمية

الرئاسة تطلق الملتقى الأول من نوعه للموفدين والمبتعثين لمنسوبيها

فضيلة الشيخ / أسامة خياط – في خطبة الجمعة : ليس بِدْعًا أن يكونَ منعُ الله الإنسانَ من بعض محبوباتِه عطاءً منه له ؛ لأنّه منعُ حفظٍ وصيانةٍ وحماية

فضيلة الشيخ / صلاح البدير – في خطبة الجمعة : احفظوا للأطباء مكانهم وللمريضين قدرهم، واشكروا لهم جهدهم وتضحياتهم

هيئة الأمر بالمعروف بمحافظة تربة تشارك في مهرجان تربة للتمور

نقطة التحول وقوة التغير من السلبية الى الايجابية

إلتهاب العضلات المناعي

“البيئة” تستعد لفتح بوابات سد وادي حلي لتصريف 25 مليون م3

عرفتهم وأعجبني هدفهم وزيهم !!!

11 فبراير، 2020 غالية قيسي لايوجد تعليقات

 

الشارقة : محمد الهندي

مع إشراقة صباح يوم جديد مررت بشارع الأمارات الرئيس في إمارة الشارقة ، لفت نظري مبنى تجمل بأعلام الزينة ، وبانت من فوق اسواره سواري أعلام تحمل عدداً كبير من أعلام دول العالم ، فقادني الفضول الى الدخول الى ذلك المبنى ، استأذنت من بالباب الذي كان يرتدي منديلاً قد طوق به عنقه ، رحب بي بابتسامة عريضة ، تعرف على شخصي ، استأذنني دقيقة شاهدته يجري أتصالاً ويؤمي براسه وهو مبتسماً ، عاد رحب بي مرة أخرى ، مكنني من الدخول .
دخلت من ممر طويل نظيف يزدان بالأشجار،  قد نصبت على جانبيه سواري الأعلام ، وجدت شخصيات في سن الشباب والاربعينات والخمسينات من عمرها ، رجال ونساء ، معهم أطفال من الجنسين يرتدى أغلبهم زياً غريباً بالنسبة لي، يداعبونهم تارة ويصورون معهم تارة أخرى ، ويتحدثون معهم بشغف وكأنما هم يقنعونهم بشيء .
آه ما أجمل هؤلاء الأطفال زينة الحياة الدنيا ، استأذنت بعضهم بتصويرهم ، سمحوا لي ، فعلاً هم زينة الحياة ، وهم البهجة التي نستردها عندما نمر بخيبات الأمل بدأت تتدفق على حياتنا ، بل هم مصدر كل شيء جميل في الحياة ، وبدون وجودهم تصبح الأيام عابسة  كليالي خريفية ، بدأ يتساقط فيها ورق الشجر .
قابلت معلمات يرافقنهم .. تجاذبت معهن الحديث حول حضورهم الى هذا المكان ، قالوا :  نحن مُربيات قبل أن نكون معلمات نبحث عن كل وسيلة للتربية بالطريقة الصحيحة ، ونعلم من أًُتمن عليهم الطرق الصحيحة ، المبنية على الأسس السليمة ، فإنهم أن تربوا بصورة صحية وصحيحة فسيعيشون حياة كريمة .
تركتهم وقابلت آخرون هم الذين قلت انهم في سن الشباب والاربعينيات والخمسينيات يرتدون بدلاً ويطوقون أعناقهم بمنديل كما هو الموجود على عنق من استقبلني عند البوابة، أتضح لي فيما بعد أنهم يسمون قادة كشفيين ، وأن لهم حركة تسمى الكشافة ،  يسعون الى تحقيق رؤية بوصول عددهم الى رقم كبير قد حددوه .. وأن ذلك المبنى يخص كشافة الشارقة تركتهم وقد أُعجبت بما يعملون وواعدتهم أن أُطلع أكثر على ماشاهدته ، وسيكون ابنائي وبناتي أول المنظمين لحركتهم الكشفية !! .


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *