تصميم مواقع
شريط عاجل

ديوان البلاط السلطاني العماني : وفاة السلطان قابوس بن سعيد بن تيمور

أحدث الأخبار

لا تفتح فمك

الكشافة السعودية تُشارك في الاجتماعات الكشفية العربية بالكويت

وزير النقل يدشن أجرة المطار والأجرة العامة بهويتهما الجديدة

قدمته الأستاذة : فاتن حسين في نادي مكة الثقافي الأدبي عرض شامل لجهود المملكة في خدمة ضيوف الرحمن وفق رؤية 2030 .

بمشاركة نخبة مصنفي العالم و20 الف زائر و45 قناة ناقلة ومهرجانات كبرى وفرق غنائية عالميةالسعودية الدولية للجولف تنطلق 30 يناير الجاري في مدينة الملك عبدالله الإقتصادية

‏إدارة تجربة المريض بمستشفى جنوب القنفذة العام تطلق مبادرة مشكور للعاملين المتميزين في خدمة المرضى حسب برنامج قياس تجربة المريض2019

العلماء يتوصلون لأول دواء على الإطلاق يمنع مرض ألزهايمر  

الفنانة التشكيلية صفية احمساني تشارك مع الهيئة العامة للترفيه

بمشاركة نخبة مصنفي العالم السعودية الدولية للجولف تنطلق 30 يناير الجاري في مدينة الملك عبدالله الإقتصادية

الفهد يشكر القيادة بمناسبة الموافقة على نظام العمل التطوعي

مستقبل الحاضر

28 نوفمبر، 2019 غالية قيسي لايوجد تعليقات

أحلام السقا – جدة

بعض ما نفعله اليوم مع أولادنا هي ردة فعل لطريقة وأسلوب حياة و تربية أثناء مرحلة الطفولة والمراهقة … وتراكمات ربما إيجابية تتحول إلى تصرفات سلبية فيما بعد .. وربما تراكمات سلبية تتحول إلى إيجابية … قد يختلف البعض أو الكثير معي .. أنا لا أدعي قانون للحياة لكن أحاول إثبات حقيقة ..
الشدة المؤلمة والعنف ، الرفاهية المفرطة والدلع والتغافل عن الأخطاء ، الإنحراف المزدوج دينيا وإجتماعيا اللامحدود ، العطاء بلا هدف و بذل الغالي والرخيص ، نزع الهوية الإنسانية مع التسلط والتحكم الداخلي والخارجي ..
هذه هي بعض ما يحمله كل شخص إلى مستقبله محاولا التخلص منها بطريقة قد تكون أسوأ من عقدة الأصل ..
مصالحة الذات والسلام الداخلي و حمد الله وشكره و التمعن والهدوء و الروؤية الشاملة … يمكن أن تحلل الشخص الذي عاش الكثير من الصعوبات والضغوطات والعقد المتراكمة بسبب الظروف الصعبة أو طريقة حياة سلبية أو عادات متخلفة مورثة وتجعله أكثر إعتدالاً وليونة وتقبل وتفهم الحياة وإحترام لوجود الآخر ..


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *