تصميم مواقع
شريط عاجل

استشهاد الجندي يحيى ال عواجي في الحد الجنوبي

أحدث الأخبار

هل تعرف بطل آسيا ؟

مشاركه هئيه الأرصاد و حماية البيئة في منتزه الردف بالطايف

رسميًا: ليفربول يُعلن عن التعاقد مع الحارس البرازيلي أليسون

بيدرو نجم أسبانيا يقترب من الشباب

رسمياً.. القاطرة البشرية أهلاوياً

صفقة جديدة تقترب من النصر

النصر يتألق بتسعة أهداف في سويسرا

بايرن ميونخ يقدم دليلاً على اقتراب خاميس من العودة ل مدريد

بسعة ٢٥ سريراً إضافية ” النجمي ” يفتتح قسم تنويم النساء ويتفقد مرافق الصحة النفسية بجازان

“للمرة الأولى بجازان” فريق متخصص يقوم باستئصال وعلاج عدد من الأورام النسائية الخبيثة

إجراها فريق جراحي بمستشفى صامطة إنقاذ طفل تعرض لطلق ناري بالفخذ

حصاد يداي (الخاتمة)

7 أبريل، 2018 ادارة التحرير لايوجد تعليقات

جواهر العتيبي

في تلك الليلة هممتُ للمبيت لديها فقد غالبني النعاس والليل خيم أستاره ، وفي الصباح الباكر ايقظني صوت الماعز الذي يجول بالجوار ، فا إذا بها تدخل حاملتً بين يديها ذلك القدح القديم وقالت اشربي من حليب الماعز فليس لدي سواه .
جلست أمامي وقالت لن اطيل عليكي الحديث ياأبنتي فكما فعلت بأم زوجي فعلت بي زوجة أبني فرحلة مكايدها كانت طويله ، ولكن في ذات يوم بتلك الليلة الحالكة السواد حادثني أبني وبكل قسوة قلب وجبروت أنه ليس لي مكانً بينهم وأنه يكرهني بسبب أني اكره زوجته واعاملها بقسوة فهو لم يراء منها إلا طيبة القلب ولم ترفض له طلباً فقد جعلته ملك بأموالها ، حينها علمت أنها تملكت على عقله وتفكيره وغرست سموم الشيطان بقلبه ، لا اخفيكي أمراً فقد تؤسلته مرارات أن يتركني اعيش معه ولن يسمع لي صوتً وبكيت تحت أقدامه لكي يرحمني إلا أنه رفس بطناً حملتهُ تسعة اشهر وحملني كرهاً واركبني مع سائقها وقال اذهب بها حيث أمرتك ، سار بي سائقها لساعات طوال وفي طُرقً لا اعرفها إلى أن وصل بي إلى هذا البيت المتهالك فانزلني السائق وقال : أنا عبداً مأمور ياخاله وقد شريت لكي من حر مالي هذه الماعز ولو علم أبنك لاقطع رزقي ولو استطيع لاخذتكي معي ولكني لا استطيع فسامحيني واطلبي الهداية لإبنك، ومنذ ذلك الحين وأنا أسكن هنا مع هذه الماعز لا أعرف أين أنا ، فقط أنتظر رحمة الرب أن ينتزع ملك الموت روحي .
بدأت تبكي بحرقة قلب ندماً على مافعلت بصباها وقالت: أحذري كل الحذر أن تظلمي احداً فالله يمهل ولايهمل وأنظري لحالي وأعتبري مما فعلت وحصدت يداي ، فوالله أني الان نادمة أشد الندم وأطلب المولى أن يغفر لي ويسامحني على ما أقترفت من ظلم ، بالأمس زرعت واليوم حصدت زرع يداي ،فأحذري ياأبنتي أن تظلمي أحداً.
أغلقت دفتري وحملت أقلامي ورحلت ولازال يدور في خلدي كيف به أن يفعل ذلك بأمه وكيف بها أن تظلم وتبطش بالأرض ؟ أيعقل أن تتحول قلوب البشر إلى كتلة صخرةً صماء !! كيف حولهم حب المال إلى شياطين بصورة بشر؟

(ملاحظة)
القصة مقتبسة من قصة واقعية مزج بها الخيال


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *