تصميم مواقع
شريط عاجل

الجامعات تحدد آلية تقويم الاختبارات النهائية..  ووزير التعليم يؤكد على ضمان العدالة في التطبيق بما يحقق مصلحة الطالب والطالبة

أحدث الأخبار

تعاون بين جمعية متلازمة النجاح الخيرية ومجمع صحة جدة الطبي المتخصص

ضبط مصانع للتفحيم ولاستخراج القطران بالقنفذة

أمين محافظة جدة يدشن أطول جدارية وطنية بطول (90) م في الصيرفي ميجا مول شراكة” مابين جمعية عيون جدة الخيرية مع أمانة محافظة جدة ..إحتفاء” باليوم الوطني (90)

أمين مدينة جدة يعتمد فعاليات ذكرى اليوم الوطني الـ90

“المرونة السيبرانية”..ضمان استباقي لتعزيز الاقتصادات الرقمية

الرئاسة تطلق الملتقى الأول من نوعه للموفدين والمبتعثين لمنسوبيها

فضيلة الشيخ / أسامة خياط – في خطبة الجمعة : ليس بِدْعًا أن يكونَ منعُ الله الإنسانَ من بعض محبوباتِه عطاءً منه له ؛ لأنّه منعُ حفظٍ وصيانةٍ وحماية

فضيلة الشيخ / صلاح البدير – في خطبة الجمعة : احفظوا للأطباء مكانهم وللمريضين قدرهم، واشكروا لهم جهدهم وتضحياتهم

هيئة الأمر بالمعروف بمحافظة تربة تشارك في مهرجان تربة للتمور

نقطة التحول وقوة التغير من السلبية الى الايجابية

مراهقة الأربعين

8 أكتوبر، 2019 غالية قيسي لايوجد تعليقات

 

أحلام السقا – جدة

مراهقة الأربعين أو ( جهلة الأربعين ) …يصعب تحليل المرأة في هذا العمر ويصعب تفهم من حولها لها ،ومن الخطأ الظالم الحكم عليها في هذه المرحلة العمرية !!!
سؤال ؟ لماذا أطلق هذا اللقب النقدي على المرأة عندما تترك مرحلة من عمرها وتستعد لإستقبال مرحلة مختلفة ؟
ففي هذه المرحلة تأخذ المرأة أنفاسها التي حبستها بداخلها سنين طويلة من الإنشغال بأعمال روتينية. ….و مما لا شك أن معظم النساء دخلن بهذه الدوامة الحتمية .. ومنهن من أعجبها أن تستلم وتبقى بها ربما لأنها ألفتها وتخاف من المغامرة والجديد … لكن البعض الآخر والأكثر منهن حلقت بسماء الحرية مستجيبة لنداء ينبعث من داخلها !!أنا إنسانة قوية وقادرة ونجمة لامعة …
الأربعينية هي سيدة مجتمع عاقلة قادرةعلى المشاركة وإدارة مشاريع مهمة نعم …. أم مدبرة وصديقة لأولادها مهما اختلفت أعمارهم حنونة وشديدة وقادرة على برمجة حياتها بالطريقة التي تجعلها مرتاحة بها ومنسجمة نعم …. زوجة متألقة مبتهجة متجددة في كل الأوقات نعم …. امرأة جذابة مشعة تخطف الأنظار … حديثها شيق ..صوتها عذب …… مظهرها أنيق … تعابيرها مثيرة و واضحة وصريحة … منطلقة جريئة … حالمة رومانسية … دبلوماسية وطموحة … ..هذه هي المرأة الأربعينية..
.
المشكلة الأكبر التي تؤرق و تعيش بداخل الأربعينية هي ما حصل بالأمس و ماهو عليه اليوم و كيف سيكون غدا ..خوفها من السنين القادمة أن يقل وهج نجمها المشع … وأن تخرج من حلقة السباق إلى منصة الحكام …..حيث هناك يلزمها أن تضبط كل مشاعرها وأن تتحكم بتصرفاتها مما يجعلها أقرب لطباع الرجل وأبعد عن أنوثتها ….
سيدتي الأربعينية عندما نترك السنين ورائنا تبقى لنا بعض الذكريات والتجارب .. لكن في هذه المرحلة العمرية عليك أن تتركي بصمات مهمة لك ِ ولغيرك وأن تحملي معكِ للسنين القادمة شعلة لا تنطفئ من الحب والعطاء و الإرادة …


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *