تصميم مواقع
شريط عاجل

خادم الحرمين يدشن 1281 مشروعا بالرياض بتكلفة 82،2 مليار ريال.

أحدث الأخبار

آل معيوف: حادثة العراق انتهت منذ عدة أشهر.. ومقاطع الفيديو «مسيئة» فتوقفوا عن نشرها

اتفاقية تعاون بين محافظة الموية وفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة

التصفيات النهائية لبطولة المملكة للأندية أبطال المناطق لدرجة الشباب بالرياض

100 مشارك ومشاركة يبحثون التحول الرقمي لمهارات القرن 21 بتعليم عسير

الجار الله يزور مكتب محافظة جدة

آل معيوف: حادثة العراق انتهت منذ عدة أشهر.. ومقاطع الفيديو «مسيئة» فتوقفوا عن نشرها

‏‏‏أمير ⁧‫الباحة‬⁩ يرأس الجلسة الأولي لمجلس المنطقة للعام الحالي.

فيدرالية الأمم المتحدة تمنح الشيخ ( حمد اليحيا) سفيرا للسلام ودكتوراة فخرية عالمية وعضوية دائمة

توقيع اتفاقية تعاون بين جائزة الملك فيصل وجامعة الفيصل

ضبط ادوات صيد مخالفة في محافظة جدة

من مذكرات امرأة سمينة

27 مارس، 2018 نغم محمد لايوجد تعليقات

نغم محمد – المدينة المنورة 

 

أنا امرأة أبلغ من العمر ٣٧ عاماً مشكلتي بدأت منذ الصغر فقد كنت طفلة سمينة وكنت دائماً أستمع إلى تلك التعليقات المهينة و كان لها تأثير سلبي عليّ فقد صرت منطوية على نفسي ولا أحب تكوين الصداقات والخروج للناس والدتي كانت رشيقة وكنت أغار منها كثيراً خاصة عندما أقارن بين مقاساتي الكبيرة (XL) ومقاساتها الصغيرة (S-M) أشعر بالضيق حتى وصل بي الأمر لكره والدتي والتي كانت تحاول أن تٌخفي شحومي المتراكمة تحت ثيابي فقد كنت أرتدي الكثير من القطع حتى لا تظهر سمنتي وبكل مرة أشعر بالغضب أتناول الطعام بشراهة كبرت وازداد وزني أكثر صرت أسمع الكثير من التعليقات عن أنني لن أتزوج لأنني بهذا الوزن فمن يرغب بالزواج بفتاة بهذا الحجم تأثرت كثيراً وازداد غضبي وتناولت الكثير من الطعام حيث أنه سر سعادتي و هو الذي يخرج الغضب من داخلي استيقظت ذات يوم وقررت الإشتراك بالنادي والمتابعة مع أخصائية تغذية ومكثت سنة كاملة ولم ينقص من وزني إلا القليل أي مايقارب ال٥ كيلو  و لازال وزني فوق المئة مللت وجربت أكثر من طريقة ولم تنفع تزوجت أخيراً وكان زوجي داعم كبير لي تقبلني كما أنا وكان مستعداً لفعل أي شي لأجلي حتى أنه يشترك بالنادي ويتناول الطعام الصحي رغم أنه ليس بحاجة لكل هذا ولكن كمساندة لي مضى على زواجي ٦ سنوات تمنيت أن أحظى بطفل إلى أن حدث ووجدت نفسي حاملاً بستة أسابيع كانت سعادتي وزوجي لا توصف وكنت حريصة جداً بكل حركاتي حيث أن الطبيبة أخبرتني أنني ربما سأفقد الجنين إذا لم أهتم بنفسي وفعلاً تعثرت ذات يوم وسقطت سقطة قوية مما أفقدني جنيني تعبت تألمت وزني كان سبب شقائي لم أشعر بالسعادة بأي شي بحياتي بسبب هذا الوزن وصرت أكره رؤية الميزان ورؤية أي شخص نحيف قررت عمل عملية التكميم وذهبت إلى المشفى وحين تقرر موعد العملية شعرت بالخوف وهربت وكررت هذا الفعل أكثر من مرة و أخيراً طلبت الطلاق من زوجي و أعيش بعيدة عن العالم منعزلة وحدي لا أريد رؤية أحد فوزني هو سر شقائي وليس لدي الصبر وليس لدي الجرأة والقوة للخضوع للعملية .. نصيحتي لكل أم أن تهتم بتغذية أبنائها وصحتهم قبل فوات الآوان ..

فلاش : التغذية السليمة والرياضة من أهم الأمور التي يجب أن يعتاد عليها أبنائنا وتصبح جزءً مهماً بحياتهم حتى لا تؤثر بنفسيتهم وصحتهم بالمستقبل

 

 


الوسوم:
شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *