تصميم مواقع
شريط عاجل

معلمات يحتجزهن السيل في وادي عرج مدة أربع ساعات

أحدث الأخبار

شئت أم أبيت”

أمير الباحة : زيارة الملك سلمان لمناطق الشمال استكمالاً لمسيرة البناء والتنمية

انطلقت فعاليات المؤتمر الدولي الخامس لمجمع الامل  بجدة تحت ” شعار نحو صحة نفسية أفضل للأطفال واليافعين

في إطار الجهود التي تقوم بها جامعه الدول العربيه لدعم الدول العربيه في تنفيذ خطه التنميه المستدام ٢٠٣٠

مدير “صحة عسير” يكلف “مخرشم” مديراً للقطاع الصحي برجال ألمع

60 مشروعاً تربوياً قدمها الأشبال في المنافسات تعليم جدة يكرم أشبال المملكة في ختام منافسات التميز الكشفي

كليات التميز” ومنصة “نُون” يوقعان أتفاقية لتدريب وتأهيل الكوادر الوطنية في سوق العمل

إدارة الطرق بعسير تنتهي من وضع الحمايات الخرسانية لرفع السلامة المرورية على طريق عقبة الصماء (صور)

ببليوجرافيا المسرح السعودي بأدبي جدة

زوجة تتبرع لشريك حياتها وتنقذه من الفشل بعد سنين من المعاناة.. “السعودي الالماني” بجدة تنجح في زراعة كلى لمريض فرنسي

حصاد يداي

21 مارس، 2018 ادارة التحرير 2 تعليقان

جواهر العتيبي

هنالك في تلك القرية البعيدة وتحت سقف بيت متأكل البنيان ، تقبع تلك العجوز التي حفرت التجاعيد ملامح وجها الحزين ، تحدث العالم عن مرارة السنوات التي اكتنفتها وعن مدى قوة صبرها.
حدثتني قائلة أنظري يابنتي لتلك التجاعيد لم تخلق هباءً منثورا هي حصاد سنيني هي ماجنتهُ يداي ، وأعلمي ماذا فعلت بي الأيام.
ساحدثكي بقلب أمً مكلولة جنت حصاد يديها. وماجنت ؟
كنت تلك الطفلة المدللــهّ التي طغى عليها العنفوان والجبروت ، تسللت الأيام والسنين وتزوجت ذلك الشاب الوسيم ، ولم أترك جبروتي وعنفواني خلفي في عقب دار أبي بل حملته معي وكاني أحمل أحدى مقتنياتي الشخصية ، كان لزوجي أمً حنونه ولكن جرس الغيرة دق أجراسهُ بقلبي ولم أرضى أن تكون لي شريكةً بزوجي حتى وأن كانت أمه فبدأت أكيد المكايد وأدير الخطط .
بدأتُ أنفذ خططي الشيطانية عليها لكي يدب كره أبنها لها ونجحت بذلك وبداء يستمع لي في جميع أفعالي وأقوالي وكأني وضعت غشاؤة على عينية.
وذات ليلة أتتني تلك الفكرة الشيطانية بأن أتخلص منها للأبد فهي تشاركني في منزلي أو بالأصح منزلها وشدة صبرها وبرودها وحنانها لإبنها رغم قسوته عليها بدأت تتغلب علي وتقتلني .
ففي تلك الليلة بدأت همسات الشيطان تبث السم في أذنية .
حدثته بأنها عند ذهابه للعمل تتعمد بأن تضايقني وتلقي على مسامعي قذائف السب والشتم وأنها سوف تحرمه من الميراث وتهبه لاخته التي تسكن خارج البلاد، حيث سمعتها تحدث أبنتها هاتفياً بأنها تنتظر حضورها لكي تهبها ماتلك وتدعه هالكن بالديون .
أشتط غضباً وتجسد كيانهُ الشيطان أكثر وأكثر حينها لاحَ بريق النصر بعيني ، فقرر التخلص منها بأسرع وقتً ممكن ،وعند الصباح أخبرها بأن المنزل سوف تقتص منه الحكومه جزء لتوسعة الشارع ولن تعوضها بشي والأفضل أن تتخلص منه وتشتري بماله منزلاً أخر، وافقت تلك الأم الحنونه واسرعت بإجراءات اللبيع ولثقتها بولدها رغم قسوته كلفته بشراء منزلاً أخر .
أنا يابنتي من جعلت من زوجها شيطانً مارداً أنا من زرعت الكره بقلبه لأمه، وبعد مرور يومان وعند بزوغ الفخر حدثها بانه ينوي السفر إلى أخته فقد أشتاق لأطفالها وأنه يرغب بمرافقتها لم تتراجع عن مرافقته ذهبت معه ثقةً بإبنها الوحيد ، وطلب مني أن أجهز نفسي لكي ننتقل للمنزل الجديد في حينها كنت ارقص فرحاً فقد أشترى ذلك المنزل وتخلصت من تلك العجوز.
بدات تلتقط أنفاسها والدموع تغرق عينيها ، صمتت للحظات وكانها تحدث الماضي وتطلبه العوده للوراء لكي تكفر عن مافعلت ، ولكن الزمان كان أقوى منها فعجلة الأيام فاقت سرعة ندمها .

الجزء الأول


شارك الخبر

التعليقات

ردان على “حصاد يداي”

  1. يقول يوسف المطيري:

    ندمت بعد فوات الاوان لاينبغي للغيرة على من تحب ان تقتل فيك الرحمة وحسن المعامله فحب من هو يحب هو حباً له

  2. يقول Mohammed Alzahrani:

    واصلي ابداعك أستاذة جواهر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *