تصميم مواقع
شريط عاجل

خادم الحرمين يدشن 1281 مشروعا بالرياض بتكلفة 82،2 مليار ريال.

أحدث الأخبار

منظمة التوستماسترز العالمية، والتي تعرف اختصارًا بالتوستماسترز

فيما حقق النجاح والتفوق للمره التاسعه خبراء في معرض جدة الدولي للسياحة والسفر يؤكدون ان المملكة ستتحول الى عملاق سياحي في مجال السياحه الترفيهيه والعلاجيه

فيما اقترب عدد زواره نحو ٣٠ الف زائر اللجنة المنظمة لمعرض جدة للسياحة تشكر الامير مشعل بن ماجد لرعايته فعاليات المعرض وانابته للامير سعود بن جلوي لافتتاحه

ديوانيه عبدالمحسن الراجحي وابناءه تشهد تكريم عشره من الاطفال الايتام وخمسه من المسلمين الجدد وتلقي الضوء على مبادره مع اليتيم في البلد الأمين

اختتمت مساء البارحة فعالية التجمع التطوعي الخليجي الثاني بمحافظة الحجرة ضمن فعاليات مهرجان الربيع لعام ١٤٤٠هـ

مكة المكرمة تحضن مبادرة ” كن باراً” لأول مره على مستوى المملكة العربية السعودية

أفراح العتيبي تزين عروس البحر جدة

2250 طالباً في اختبارات تحفيظ القرآن بمكة

جدة تحتفي بتمويل 9 آلاف أسرة بأكثر من 66 مليون ريال وتدشين المقر الجديد لبرنامج “إمكان”

جائزة رواد التغيير تغلق أبواب الترشيح و تبدأ بتقييم المتقدمين

التعالي النصي في القصة القصيرة الخليجية اصدار جديد بأدبي جدة

24 أكتوبر، 2018 محمد كمال لايوجد تعليقات

جدة – محمد الهندي

صدر عن نادي جدة الأدبي الثقافي إصدار جديد بعنوان (التعالي النصي في القصة القصيرة الخليجية) للدكتورة شيمة بنت محمد الشمري, وهي الدراسة الفائزة بالمركز الأول بجائزة الشارقة الثقافية للمرأة الخليجية  فئة الدراسات 2018م. وجاء في الكتاب أهداف دراسة التعالي النصي في القصة القصيرة في:التعرف على مختلف أنماط التعالي النصي الحاضرة في القصة القصيرة الخليجية بشكل تطبيقي، ينطلق من النص عينه؛ بهدف الكشف عن أثر كل نمط في إنشائية هذه المدونة الإبداعية. وبيان أثر النصوص الواصفة في تمثل القاصين الخليجيين لهذا الجنس الأدبي نظرياً، وفي ممارستهم الإبداعية له. وتحديد أنماطالنصوص؛ ليتفاعل معها كتّاب المدونة المدروسة، وتحديد مرجعياتها، وتحليل أثرها في تشكيل الرؤى الفنية والأسلوبية. والنظرة إلى الذات، وإلى العالم، وإلى الآخرين، وضبط مختلف أنواع العلاقات الرابطة بين النص اللاحق والنصوص السابقة، والآليات التي تسمح لكاتبٍ ما أن يتفاعل إيجابياً مع نصوص أخرى سابقة، ومع نماذج فنية تتصل بما ينتجه من نصوص، كالجنس، والنوع، والموضوعات. وكان لاختيار المؤلفه مدونة القصة القصيرة الخليجية في الفترة (1410/1425هـ) ميداناً للتطبيق، مسوغات كثيرة، لعل أبرزها عدم وجود دراسة علميةمخصصة لدراسة هذه الخاصية الفنية البانية لأحد أهم مقومات شعرية هذه المدوّنة الإبداعية، بالإضافة إلى أنها فترة تميزت بغزارة الإنتاج الأدبي، وبروز التجارب القصصية الجديدة ـ ومثّلت القصة فيها جنساً أدبياً راسخاً في الأدب العربي من ناحية الكم والكيف ـ في فترة شملت من الأحداث، ومن التحولات السياسيةوالاقتصادية والاجتماعية، ومن العوامل المؤثرة في الإبداع ما يفترض أنه أسهم إسهاماً فاعلاً في تحديد وضع الإنتاج الإبداعي بمختلف أصنافه وأجناسه، إضافة إلى أنها فترة غنية في تجاربها، مما خلق قنوات تواصل بينها، وتفاعل بين نصوص المبدعينالخليجيين، لاسيما أنها تنتمي إلى كتلة جغرا-سياسية وثقافية ولغوية واحدة.


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

+المزيد

مواضيع ذات صلة