تصميم مواقع
شريط عاجل

معلمات يحتجزهن السيل في وادي عرج مدة أربع ساعات

أحدث الأخبار

الدكتور ياسر الغامدي يدشن فعاليات السكري والسمنة.

عقد نادي المسالك البولية بمنطقة المدينة المنورة.

*التشجير في محافظة القنفذه* مكتب وزارة البيئة والمياه والزراعة بمحافظة القنفذه يدشن المرحلة الثانية من مبادرة تشجير الطريق الدولي.

دورة أسرار صناعة الإعلامي الناجح بتعاون بين الغرفة التجارية بمكة ومركز التأهيل الوطني للتدريب ومجلة مكة الثقافية.

خادم الحرمين يستقبل الأمراء والمفتي والعلماء وجمعاً من المواطنين.

ولي العهد يوجه بتأهيل وترميم 130 مسجداً تاريخياً .

أثر القران الكريم وأئمة القراءة في حفظ اللغة العربية وتطورها

موسم معارض الكتب الدولية في الوطن العربي .

هيئة الهلال الأحمر السعودي تشارك في معرض التوعية بأضرار المخدرات تحت شعار “حياة جميلة بلا سموم” والذي تستضيفه الكلية التقنية بجدة

الاستاذ فواز ادريس يحتفل بإبنته لمى

مناسبة طلاق

1 أكتوبر، 2018 نغم محمد لايوجد تعليقات

بقلم – عادل سيف

شاهدت قبل يومين مقطع فيديو على الإنستجرام مقطع لإحدى الأخوات التي أقامت حفل بمناسبة طلاقها …وكان الفرح يعم المكان مع وجود كل مايدل على أن الحفل كان ممتعاً ومفرحاً للمدعوات …..
أيعقل هذا ؟
مناسبة حفل طلاق!
ماذا جرى ؟ وماذا يحصل؟!
مانعرفه ومانعلمه أن الحفلات هي للمناسبات السعيدة ..وليس للمناسبات التعيسة
والتعبير عن الطلاق بالفرحه هو شيء مرفوض تماماً
وليس من تعاليم ديننا ولا تقاليدنا …!!!!
وأنا وكثيرون ممن سيقرؤون هذا المقال سيدينون هذا التصرف المشين
لكن من باب العدل والإنصاف دعونا ندخل إلى قلب وعقل المطلقة التي أقامت حفل الطلاق ..
لماذا أقامت حفلة طلاق ؟؟؟؟
ومن رأي الشخصي أنها كانت تعاني كثيراً في حياتها مع طليقها
ولم يكن بينهم عشرة طيبة ..وأن الإحترام والتقدير كانا معدومين بينهما..
وإن ماكانت تعانيه في حياتها وقت الزواج جعلها تقوم برد فعل قوي
وحفلة الطلاق ماهي إلا رسالة مبطنة للزوج مفادها (الله فكني منك ومن عيشتك )
والطلاق هو حق مشروع للطرفين إن كانت الحياة الزوجية بينهما دخلت في طريق مسدود
ولكن ليس بالتشهير والفرحة وجعلها مناسبة مفرحة
لكي لا يؤثر على باقي المجتمع،
لأنه من الممكن أن نرى غداً طرباً ومزماراً وأغاني في العزاء!
أنا هنا لا أبرر للزوجة ولا للزوج
ولكن أريد تنبيه كلا الطرفين بأن الزواج مودة ورحمة وآلفة وسكن
وإن العشرة الطيبة المبنية على التقدير تدوم لآخر العمر
وإن التفاهم والتنازل والتضحية هم الأساس الذي يبنى عليه الزواج
وخذوا من أسلافكم وممن سبقوكم في الزواج دروس
ولاننسى معلمنا وسيدنا أكرم الخلق محمد صلى الله عليه وسلم في تعامله مع زوجاته
حافظوا على العشرة التي تجمعكم لتدوم الحياة الزوجية باحترام


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *