تصميم مواقع
شريط عاجل

الديوان الملكي: وفاة الأمير الوليد بن خالد بن طلال المُلقب بالأمير النائم بعد غيبوبة دامت 14 عاماً

أحدث الأخبار

تقنية الذكاء الاصطناعي لادارة الفنادق يغير مستقبل قطاع الضيافة ٣٦٠ درجة

المجلس السعودي للجودة يحتفل ب٢٥ عام من تأسيسه برعاية معالي الدكتور /سعد القصبي

الشركة السعودية للخدمات الأرضية تُعقد الاجتماع الأول في الجمعية العامة العادية لعام 2019  

اعتماد حركة النقل الداخلي بمحافظات جدة وخليص ورابغ إجمالي المشمولين بالحركة 2666

هجوم مرتقب لأسراب الجراد على السعودية.. والتهديد مصدره ثلاث دول عربية

مصرع امرأة دهسًا على يد ابنتها في جازان

والدة المستشار الأستاذ / صالح سالم باهويني – في ذمة الله

كاسبرسكي لاب تدعو إلى تقديم أوراق بحثية لمؤتمر الأمن الإلكتروني الصناعي

الديوان الملكي: وفاة الأمير الوليد بن خالد بن طلال المُلقب بالأمير النائم بعد غيبوبة دامت 14 عاماً

ضمن فعاليات أسبوع الصم٤٤ مجمع اوك يستضيف منسوبي الجمعيه

مناسبة طلاق

1 أكتوبر، 2018 نغم محمد لايوجد تعليقات

بقلم – عادل سيف

شاهدت قبل يومين مقطع فيديو على الإنستجرام مقطع لإحدى الأخوات التي أقامت حفل بمناسبة طلاقها …وكان الفرح يعم المكان مع وجود كل مايدل على أن الحفل كان ممتعاً ومفرحاً للمدعوات …..
أيعقل هذا ؟
مناسبة حفل طلاق!
ماذا جرى ؟ وماذا يحصل؟!
مانعرفه ومانعلمه أن الحفلات هي للمناسبات السعيدة ..وليس للمناسبات التعيسة
والتعبير عن الطلاق بالفرحه هو شيء مرفوض تماماً
وليس من تعاليم ديننا ولا تقاليدنا …!!!!
وأنا وكثيرون ممن سيقرؤون هذا المقال سيدينون هذا التصرف المشين
لكن من باب العدل والإنصاف دعونا ندخل إلى قلب وعقل المطلقة التي أقامت حفل الطلاق ..
لماذا أقامت حفلة طلاق ؟؟؟؟
ومن رأي الشخصي أنها كانت تعاني كثيراً في حياتها مع طليقها
ولم يكن بينهم عشرة طيبة ..وأن الإحترام والتقدير كانا معدومين بينهما..
وإن ماكانت تعانيه في حياتها وقت الزواج جعلها تقوم برد فعل قوي
وحفلة الطلاق ماهي إلا رسالة مبطنة للزوج مفادها (الله فكني منك ومن عيشتك )
والطلاق هو حق مشروع للطرفين إن كانت الحياة الزوجية بينهما دخلت في طريق مسدود
ولكن ليس بالتشهير والفرحة وجعلها مناسبة مفرحة
لكي لا يؤثر على باقي المجتمع،
لأنه من الممكن أن نرى غداً طرباً ومزماراً وأغاني في العزاء!
أنا هنا لا أبرر للزوجة ولا للزوج
ولكن أريد تنبيه كلا الطرفين بأن الزواج مودة ورحمة وآلفة وسكن
وإن العشرة الطيبة المبنية على التقدير تدوم لآخر العمر
وإن التفاهم والتنازل والتضحية هم الأساس الذي يبنى عليه الزواج
وخذوا من أسلافكم وممن سبقوكم في الزواج دروس
ولاننسى معلمنا وسيدنا أكرم الخلق محمد صلى الله عليه وسلم في تعامله مع زوجاته
حافظوا على العشرة التي تجمعكم لتدوم الحياة الزوجية باحترام


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *