تصميم مواقع
شريط عاجل

رسمياً .. مرصد المجمعة: لم نتمكن من رؤية الهلال مساء اليوم.. سنتحراه غداً

أحدث الأخبار

لعبة الباتل رويال (PUBG) تتعاون مجددا مع أحدث الأفلام السينمائية

كأس ألمانيا: بايرن ميونيخ يحرز اللقب ليحقق الثنائية

كأس إسبانيا: فالنسيا البطل على حساب برشلونة

الشاب باسم قيسي يحتفل بعقد قرانه .

طيران الأمن يرفع جاهزيته مع دخول العشر الأواخر.

الأعصار للسنة الثانية على التوالي بطل بطولة التنمية بغامد الزناد.

“سعادة أهالينا” تجهز المساجد للعشر الأواخر.

هيئة الأمر بالمعروف في محافظة بحرة توفر المصلى لإقامة صلاة الجماعة.

الناقور يقيم احتفالية رمضانية من اجل الالفة والمحبة بعد أن اختبر، للعمل في مجال دعم البيئة.

بحضور الأمير فيصل بن سلطان رسائل حب لبواسل الوطن في احتفالية إفطار دار الشربتلي لرعاية الأيتام

أين ذهب مفهوم ( العِشرة ) ؟

22 سبتمبر، 2018 نغم محمد لايوجد تعليقات

بقلم : رنا خُجا .. 

 

كلنا تربينا على مفهوم العشرة مع أي اشخاص نرتبط بهم في حياتنا كالعشرة بين الزوجين وبين الأخوة وبين الأصدقاء وبين الجيران وزملاء العمل والأقرباء وشركاء السكن إذا كانوا في بلد مغتربين .. والعشرة لاتعني إلا المعنى الطيب فلا يمكن أن نطلق على المشاكل والمشاحنات بأنها من صفات العشرة .. فالعشرة دائما دليل الترابط والتراحم والمودة وحسن التعامل والوقوف مع البعض في الشدائد وفي الأفراح .. والعشرة لاتتكون في يوم أو يومين فلا تطلق كلمة عشرة على من تعاملت معهم أو صادقتهم لمدة أسبوع مثلاً .. العشرة دائماً دلالة على زمن طويل ممتد لاينقطع ..

هذه كانت المقدمة فقط .. أخبروني الآن كيف ولماذا تغير مفهوم العشرة بتقدم الزمن ؟ من الذين يقدرون العشرة ويحرصون على استمرارها وبقائها من باب الوفاء ؟

الآن نرى مشاحنات بين الأخوة على مواضيع سطحية لاتقارن بحجم العشرة التي تجمع بينهم كيف جمعهم رحم أم واحدة وولدوا لأب واحد وتربوا في بيت واحد ولعبوا معاً وتشاركوا كل شيء معاً حتى كبروا واستقل كل واحد بحياته وبدأت الخلافات تدخل بينهم حتى توصلهم للقطيعة أحيانا فأين ذهبت العشرة التي كانت بينهم ورابط الدم لأنهم أشقاء من نفس الأم والأب وكانوا يتشاركون كل شيء من مأكل وملبس والعاب ومساعدة الوالدين والمذاكرة لأخوتهم الأصغر منهم في بيت والديهم ؟

والزوجان اللذان تطلقا بعد مرور عدة سنوات وانجابهما للأطفال وتبدأ المشاكل بينهما والضحية بينهما هم الأطفال فالأب يريد ذل الأم بهم أو الأم تريد حرمانهم من والدهم .. فأين ذهبت عشرة السنوات التي عاشوها معاً قبل أن يقررا الطلاق .. لم تتفقا تطلقا لكن ماذنب الأطفال في مشاكلكم ولماذا تتعاملان كالعدوان بعد أن كنتما من أقرب الناس لبعض ؟ هو يتحدث عن عيوبها وهي تسيء لسمعته أمام الناس .. أين ذهب الإحساس بدفء العشرة التي جربتوها سنيناً من العمر ؟

الأصدقاء قد يكونوا أصدقاء الطفولة ولايفترقون طوال سنوات الدراسة كل حكاياتهم وشقاوتهم ولعبهم وأسرارهم عند بعض والبيوت تستقبل الأصدقاء بكل ترحاب لأنهم أصبحوا كأنهم من أصحاب البيت .. بعد مرور سنوات تجد العلاقات تغيرت وكلاً منهم اخذ مسرى مختلف في حياته .. وحتى إن تقابلوا صدفة قد يتجنبون بعضهم أو يتظاهرون بأنهم لم يعرفوا بعض !! فأين ذهبت العشرة الحلوة التي كانت بينهم أيام الدراسة ؟

الجيران كانوا يتجمعون في منازل بعض بالتناوب ويفزعون في أي مناسبة لمساعدة جيرانهم في مناسبات الفرح أو الحزن أو حتى يستلفون مايحتاجونه من بعضهم بلا أي حرج .. حالياً كل باب مقفول وقد تمر سنوات لايعرف الساكن من هم جيرانه حتى لو احتاجوا مساعدته امتنع !

زملاء العمل يقضون أغلب وقتهم مع بعض في المكتب يعملون ويتسامرون لكن إذا إنتقل أحدهم إلى وظيفة أخرى يبتعد عنهم أو يبتعدون عنه !

شركاء السكن في بلاد الغربة قد ينقطعون عن بعض بعد عودتهم إلى بلادهم بعد أن كانوا يتقاسمون الأكل والشرب والنوم في مكان واحد ويتعاونون فيما بينهم لكن لم يعد أحد يعرف عن الآخر شيئاً !

وهكذا من أمثلة كثيرة على ضياع مفهوم العشرة الجميلة التي جمعت بينهم بذكريات جميلة في مكان واحد لكن كل شيء تغير .. طبعا لا للتعميم فهناك من يصون ويراعي العشرة وهم الاوفياء بطبعهم مهما تغيرت ظروفهم أو مستواهم الإجتماعي أو انتقالهم للسكن في أماكن أخرى .. فهم لايزالون يحافظون على عهد العشرة الطيبة فتجد أنهم دائما على تواصل ويساندون بعضهم وقت الحاجة حتى وإن بعدت المسافات ..

لذلك كلمة ( هانت عليكم العشرة ) من أقسى الكلمات التي ممكن ان يعاتب بها شخص كان مقرباً جداً ثم ابتعد لأسباب واهية ولم يعد يهتم بمن كان معهم وإكتفى بالإهتمام بنفسه ومايحيط به فقط !

كان في مثل ( العشرة ماتهون إلا على اولاد الحرام ) وهنا المعنى مجازي والمقصود به الناس الغير أوفياء ناكري الجميل والمعروف .. وهو طبع سيء إن  وجد في أحد وهو معنى مرادف لمعنى الجحود والأنانية ..

ففكروا قبل أن تقاطعوا أو تتشاحنوا أو تتجاهلوا بعضكم وتذكروا الأيام الجميلة التي جمعت بينكم في يوم ما .. وصونوا العشرة فهي حق عليكم لا تتكبروا عليه أو تنكروه .. فمهما تغيرت ظروف الحياة عند الجميع .. لاتكونوا جاحدين لذكريات وأيام جميلة جمعت بينكم في يوم ما وحاولوا أن تتواصلوا مع من كانت تربطكم بهم عشرة سنين تشاركتكم فيها على الحلو والمر .. كلمة ( كان في بينا عشرة عمر ) كلمة عميقة يجب إلا يستخف بها في زمن طغى عليه الجحود وفرضت ظروف الحياة الصعبة قسوتها في التعامل بين الناس .. مع ذلك لاتنسوا من كان بينكم وبينهم علاقات طيبة وتواصلوا معهم ولو كل فترة لكن لاتقطعوا الصلة تماما بينكم ففي يوم من الأيام كانت بينكم ( عشرة عمر ) !


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *