تصميم مواقع
شريط عاجل

الديوان الملكي: وفاة الأمير الوليد بن خالد بن طلال المُلقب بالأمير النائم بعد غيبوبة دامت 14 عاماً

أحدث الأخبار

الشركة السعودية للخدمات الأرضية تُعقد الاجتماع الأول في الجمعية العامة العادية لعام 2019  

اعتماد حركة النقل الداخلي بمحافظات جدة وخليص ورابغ إجمالي المشمولين بالحركة 2666

هجوم مرتقب لأسراب الجراد على السعودية.. والتهديد مصدره ثلاث دول عربية

مصرع امرأة دهسًا على يد ابنتها في جازان

والدة المستشار الأستاذ / صالح سالم باهويني – في ذمة الله

كاسبرسكي لاب تدعو إلى تقديم أوراق بحثية لمؤتمر الأمن الإلكتروني الصناعي

الديوان الملكي: وفاة الأمير الوليد بن خالد بن طلال المُلقب بالأمير النائم بعد غيبوبة دامت 14 عاماً

ضمن فعاليات أسبوع الصم٤٤ مجمع اوك يستضيف منسوبي الجمعيه

فريق طبي من مستشفى الملك فهد بجدة ينقذ سبعينية من الإختناق بسبب تضخم الغدة الدرقية

سدافكو تستضيف مجموعة من الإعلاميين والإعلاميات في جولة تعريفية بمستودعاتها

عفويتي دمرتني

11 أغسطس، 2018 نغم محمد لايوجد تعليقات

 

بقلمي .. نغم محمد 

بين تلك القلوب المخادعة والاقنعة التي تغطي وجوه كثير من البشر .. وبين أولئك الذين يدعون المثالية والأخلاق الفاضلة .. لا اجد نفسي ابداً .. فأنا امارس حياتي بطبيعتي وعفويتي لست منافقة ولا أدعي الطيبة التي يدعيها أولئك المخادعون .. اعترف بكل اخطائي اليوم وبأن عفويتي قد دمرتني بأن وضعت بعض الثقة ببعض الحمقى الذين تظاهروا لي بطيبتهم وتظاهروا بحبهم وبعد ان انتهوا من تصوير مشاهدهم بمسلسلاتهم السخيفة و استمروا بإدعاء البراءة .. عفوا لقد افقت واكتشفت حقائقكم المزيفة وكلماتكم وضحكاتكم وكل حقارتكم اعتذر لنفسي على حماقتي وصدقي مع بعض الحمقى .. وكل ذلك لانني نشأت على الصدق ولم اتعلم الخبث .. كنت اظن كل من يحلف لي بالله صادقاً لأنني لا أكذب بإسم الله.. وظننت الجميع مثلي .. لكن الحياة اظهرت لي كل معادنها الفاسدة .. لن ألوم ولن أعتب على احد .. فلا احد يستحق اللوم او العتاب ولا حتى أن اواجه أحمق يريد أن يستمر بالكذب و يدعي المحبة والصدق سقطت جميع الأقنعة وانتهى الأمر .. لا أريد أن أكون صداقات جديدة فأنا اكتفي بما لدي ولا أريد أشخاصا يدخلون حياتي وهم مزيفون ولا حقيقة لهم انتهى الامر الآن فأنا اكتفيت من الحمقى .. 


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *