تصميم مواقع
شريط عاجل

استشهاد الجندي يحيى ال عواجي في الحد الجنوبي

أحدث الأخبار

هل تعرف بطل آسيا ؟

الغرفة التجارية بجدة تفعل برنامج ” جرب الكرسي ” بالتعاون مع مركز الملك عبد الله بن عبد العزيز للأطفال ذوي القدرات الخاصة بجدة

هواوي تطرح هاتفها الذكي الجديد “نوفا 3” لطلبات الشراء المسبق “سيلفي النجوم الجديد” مدعوما بتقنيات الذكاء الاصطناعي متاح للحجز المسبق بدءا من 18 يوليو

وزارة العمل وجامعة ام القري وتحالف تدريب مع القطاع الخاص يثمر اليوم بجدة

غرفة وتعليم حائل” بالشراكة.. يعلنان المقبولين بمبادرة “أمير حائل” للغة الإنجليزية

فهيم ” يعلن تؤامة رياضية بين إلاتحاد المصري لكمال الأجسام والاتحاد البحريني

التراحم في جدة يقيم يوم ترفيهي للأطفال

الأميرة دعاء بنت محمد عزت تطلق مبادرتها نحو طفولة مبدعة آمنة بما يتوافق مع رؤية ٢٠٣٠

الهلال الأحمر يقيم محاضرة عن الإسعافات الأولية لطلاب التحفيظ بجامع ام الخير بجدة

التجارة”: إغلاق فرع مخرج 16 واستقبال المراجعين في مركزين لخدمات العملاء

الشركة السعودية للخدمات الأرضية تُكرم الموظفين المتميزين وشركاء النجاح بمحطة جدة لموسم العمرة 1439هـ

نيمار يقود البرازيل للفوز على المكسيك بثنائية نظيفة

3 يوليو، 2018 ادارة التحرير لايوجد تعليقات

البرازيل تفوز على المكسيك بهدفين وتبلغ ربع النهائي

محمد احمد متابعات

بلغ المنتخب البرازيلي لكرة القدم الدور ربع النهائي لمنافسات كأس العالم في روسيا، بفوزه على نظيره المكسيكي 2-صفر في المباراة التي أقيمت بينهما الاثنين في مدينة سامارا.

وسجل هدفي البرازيل نجمها نيمار (51) والبديل روبرتو فيرمينو (88)، ليقودا المنتخب الى ربع النهائي لملاقاة الفائز في مباراة أخرى ضمن الدور ثمن النهائي تقام مساء اليوم في روستوف، وتجمع بين بلجيكا واليابان.

وثبتت البرازيل بهذا الفوز أداءها المتصاعد تدريجيا منذ بداية المونديال، بعد تعادلها المفاجىء في الجولة الأولى من المجموعة الخامسة أمام سويسرا (1-1)، وفوزها في الوقت بدل الضائع على كوستاريكا (2-صفر)، وتفوقها على صربيا بالنتيجة نفسها في الجولة الأخيرة، ما ضمن لها صدارة المجموعة.

أما المكسيك التي حققت المفاجأة الكبرى في الجولة الأولى للمجموعة الخامسة بفوزها على ألمانيا حاملة اللقب (صفر-1)، فلم تتمكن من فك عقدة الدور ثمن النهائي الذي تقصى منه للمرة السابعة تواليا، وتفشل في بلوغ الدور ربع النهائي الذي شاركت فيه للمرة الأخيرة في مونديال 1986 على أرضها.

وبدأ المنتخب المكسيكي المباراة ضاغطا مع استحواذ على الكرة وسيطرة في منتصف الملعب، وكان قادرا على مجاراة المنتخب البرازيلي الباحث عن لقبه السادس في كأس العالم. وتساوى المنتخبان في نسبة السيطرة على الكرة في الشوط الأول، وتمكن المكسيكيون من تحييد البرازيلي فيليبي كوتينيو بشكل كبير، قاطعين حلقة الوصل الأساسية بين مختلف الخطوط البرازيلية.

إلا ان السيليساو دخل الشوط الثاني بشكل مختلف وبدا عازما من البداية على عدم التفريط بفرصة بلوغ الدور ربع النهائي للمرة السابعة تواليا، وكان له ما أراد من البداية، لاسيما بعدما عاد كوتينيو وزميله ويليان الى تحركاتهما الخطرة في المنطقة المكسيكية، والتي كانت عاملا حاسما في قلب كفة المباراة.

ولم يتأخر الهدف البرازيلي الأول في الشوط الثاني، وأتى من لعبة بدأها نيمار على الحافة اليسرى للمنطقة بتمريرة بكعب القدم الى جناح تشلسي الانكليزي ويليان الذي اخترق منطقة الجزاء بسرعة وحول الكرة عرضية قوية، تجاوزت الحارس المكسيكي غييرمو أوتشوا ومدافعيه، لتصل مجددا الى نجم باريس سان جرمان الفرنسي الذي ارتمى نحوها وحولها بقدمه داخل المرمى (51)، مسجلا هدفه الثاني في المونديال الروسي.

وكان هذا الهدف الـ 57 لنيمار في 89 مباراة دولية، وبه رفع رصيد البرازيل في كأس العالم الى 227 هدفا، لتتفوق بذلك على المنتخب الألماني كأكثر المنتخبات تهديفا في البطولة.

أما الهدف الثاني فسجله فيرمينو بعد دقيقتين فقط من دخوله بديلا لكوتينيو، لاعب برشلونة الاسباني حاليا وزميله السابق في ليفربول الانكليزي. وأتى الهدف اثر اختراق نيمار للمنطقة المكسيكية بعد تمريرة بينية متقنة من فرناندينيو خلف الدفاع، وسدد الكرة أرضية قوية على يسار أوتشوا الذي تمكن من ابعادها بطرف قدمه، فوصلت الى فيرمينو المندفع من الخلف فتابعها داخل المرمى الخالي.


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *