تصميم مواقع
شريط عاجل

خادم الحرمين يدشن 1281 مشروعا بالرياض بتكلفة 82،2 مليار ريال.

أحدث الأخبار

آل معيوف: حادثة العراق انتهت منذ عدة أشهر.. ومقاطع الفيديو «مسيئة» فتوقفوا عن نشرها

اتفاقية تعاون بين محافظة الموية وفرع وزارة البيئة والمياه والزراعة بمنطقة مكة المكرمة

التصفيات النهائية لبطولة المملكة للأندية أبطال المناطق لدرجة الشباب بالرياض

100 مشارك ومشاركة يبحثون التحول الرقمي لمهارات القرن 21 بتعليم عسير

الجار الله يزور مكتب محافظة جدة

آل معيوف: حادثة العراق انتهت منذ عدة أشهر.. ومقاطع الفيديو «مسيئة» فتوقفوا عن نشرها

‏‏‏أمير ⁧‫الباحة‬⁩ يرأس الجلسة الأولي لمجلس المنطقة للعام الحالي.

فيدرالية الأمم المتحدة تمنح الشيخ ( حمد اليحيا) سفيرا للسلام ودكتوراة فخرية عالمية وعضوية دائمة

توقيع اتفاقية تعاون بين جائزة الملك فيصل وجامعة الفيصل

ضبط ادوات صيد مخالفة في محافظة جدة

خربشات_قديمة

28 يونيو، 2018 عائشة مكرشي لايوجد تعليقات

عمر الجيد

جمع شتاته .. وجروحه في حقيبة .. كان يرى في كل زاويةٍ من زوايا القرية خيبة .. وصورةً لها وهي تتباهى بجرحه

كم كانت دمعته حارقة .. كم كانت خيبته عارمة .. بل قاتلة .. كم تمنّى لو أنّ الموت قد كتب السطر الأخير

يراها تركل قلبه .. وتتفنن في وأد عشقه بكل جاهليّةٍ مقيتة .. كأنها لم تقل ذات زيف : وإني أحبك

بماذا سأعتذر لقلبي الذي أهين بمباركةٍ منّي ؟ بماذا سأتحجّج لروحٍ سلمتها لإمرأةٍ قتلتني دونما ذنبٍ أو سبب ؟

كم يودّ لو أنّ الزمن يعود .. حتى يسترد الفؤاد والروح .. لكن لا ميت ولا دمع يعود

#ومض
ليت الزمن يقدر يرد إعتباري
ويطفي لهايب قلبي اللي كويته

؏مر


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *