تصميم مواقع
شريط عاجل

صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان يصل إلى الأرجنتين

أحدث الأخبار

(أمومة ) تُدرّب أمًّا تصنع الأمّة.

‏السعودية تحصد ثلاث اوسمة وتشارك باوراق عمل في المؤتمر العربي للريادة والابداع في لبنان

فاز عدد من السعوديين في المسابقة العلمية والعالمية للحساب الذهني

“منصوح” يكتسح الشوط الرابع ويخطف الكأس 

فريق نخبه الخير اختتم اعمال هذا العام بمحاضرة توعوية عن التبرع بالدم

منافسة جديدة بين مانشستر يونايتد وريال مدريد

ريال مدريد يطلب ضم نجم توتنهام عبر صفقة تبادلية

الأهلي يجهز مفاجأة قبل مباراة الهلال

مدافع ريال مدريد على أعتاب الاتحاد في الشتوية

الحزم يُلحق الخسارة الأولى بالهلال هذا الموسم

البدايات

20 يونيو، 2018 عائشة مكرشي لايوجد تعليقات

كم  أكره  البدايات  الأولى  فهي مثل  عقاقير  الإدمان  تتعلق  بها  وأنت  لا تعلم  كيف  تكون  النهاية  لأن  النهاية  معلقة  بين  أمرين أما أن  تكون  أو  لا  تكون . بمعنى  آخر  أن تكون  هذه  البداية  أجمل  بداية  مرت  بك ، وتعيشها  كل  يوم  برغم  مر  عليها  زمن  طويل  وتكمل  حياتك  معها  ولا تنتهي إلا بانتهاء  الشخص  نفسه الذي  بدأت معه  بدايتك . أما  البداية الآخرى فتكون  كالفخ  لك تصتاد  أو  يتم اصتيادك لإنها  تخدعك  في  البداية تجذبك  إلا  أن  تدمن  على الشخص ومن ثم  يبدأ يتغير  أو  ينسحب تدريجيا من حياتك. وعندما  تعاتبه تكون الأسباب  التي  يتعذر  بها تافهة لكن  أنت  ادمنت  على  وجوده  بقربك  بينما هو  يبحث  عن  صيد آخر  وأنت  تترقب  متى  يعود  لك،  أو  يعود  كما  كان  في بداياته معك لكن البدايات الأولى  لا  تعود  كما  كانت  مع  نفس  الشخص ، بل  تكون  بداية  خوف، بداية  لا  معنى  لها  لأنك  تعلم  نهايتها.  لذا  صورة  البدايات  الأولى  بنظري  ككاتب  يخدعك  كاتبه  بموضوع  الكتاب وعندما  تشتريه وتتعمق  في  قراءته  تجد  أن  أجمل  مافي  الكتابة
العنوان

/موسية العسيري


شارك الخبر

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *